رمز الخبر: ۳۱۰۱۱
تأريخ النشر: 10:26 - 05 October 2011
 
(رويترز) - هدد أصحاب دور السينما في إيران باغلاقها احتجاجا على ارتفاع التكاليف منذ تخفيض دعم الطاقة العام الماضي ليبعثوا برسالة معارضة واضحة للسياسة الاقتصادية للحكومة.

ورغم القيود المفروضة على الافلام الاجنبية التي تحظر في كثير من الاحيان لاسباب أخلاقية فان ارتياد دور السينما يحظى بشعبية كبيرة في ايران التي تمتلك صناعة سينما محلية قوية لكن أصحاب دور السينما يقولون ان ارتفاع التكاليف يدفعهم لترك المجال.

وقال حبيب كاوش المتحدث باسم نقابة السينما الايرانية لصحيفة الشرق الاصلاحية يوم الثلاثاء "بعد تنفيذ خطة (الدعم) ارتفعت أسعار الكهرباء والمياه والغاز بمقدار 10 الى 15 ضعفا في حين لم يزد دخل السينما."

وقال كاوش "أعلن أصحاب دور السينما أنه اذا اضطرت دار سينما الى الاغلاق بسبب فواتير المياه والكهرباء فسيغلق الاخرون جميعا." وأكد مسؤول باتحاد أصحاب دور السينما موقف الصناعة.

ومن المرجح أن تضرب الشكوى على وتر حساس بالنسبة للايرانيين الذين شاهدوا فواتير الخدمات ترتفع بعدما بدأت الحكومة في ديسمبر كانون الاول خفض 100 مليار دولار من الدعم السنوي الذي أبقى أسعار الوقود والغذاء منخفضة بشكل مصطنع لعقود.

وارتفعت أسعار البنزين بمقدار سبعة أضعاف بين عشية وضحاها وقفزت اسعار المواد الغذائية الاساسية وزاد سعر الخبز أكثر من الضعفين.

ورحب صندوق النقد الدولي بالاصلاح الذي وصفه الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد بانه "أكبر خطة اقتصادية في الخمسين عاما الماضية."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: