رمز الخبر: ۳۱۰۱۶
تأريخ النشر: 16:07 - 06 October 2011
ان جانبا اخر من مسؤوليات الدفاع الجوي مرتبط بالمصافي والشركات البتروكيمياوية الموجودة في الموانئ او اليابسة والتي تحتاج جميعها ترتيبا تخصصيا من الناحية الجوفضائية.
العالم - قال قائد مقر "خاتم الانبياء (صلى الله عليه وآله)" للدفاع الجوي التابع لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، ان مضيق هرمز المهم (الذي يمر عبره 27 بالمئة من التبادل النفطي العالمي) يخضع ليلا ونهارا لمراقبة ورصد منظومات دفاعية ايرانية معقدة جدا.

وقال العميد فرزاد اسماعيلي الاربعاء في جلسة مشتركة بحضور المدراء العامين لمختلف شركات الخطوط الجوية في البلاد ومن ضمنها شركة الخطوط الجوية الايرانية "ايران اير" وشركة آسمان، حول دور الدفاع الجوي في الجهاد الاقتصادي، ان مقر الدفاع الجوي يتابع عمليات الدفاع الجوي بانسجام واقتدار وبالاستفادة من جميع طاقات البلاد المدنية والعسكرية.

واوضح العميد اسماعيلي ان مقر الدفاع الجوي يتولى الى جانب منظمة الطيران المدني ومطارات البلاد والقوة الجوية التابعة للجيش والقوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري، مسؤولية توفير امن وسلامة تحليق الطائرات في البلاد واضاف، ان حفظ الامن الجوي في فترة الازمات تكون حول محور مقر "خاتم الانبياء (ص)" للدفاع الجوي.

واشار كانموذج الى ان طائرة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل كان من المقرر ان تعبر من اجواء البلاد خلال احد الايام في العام الجاري ولكن نظرا لعدم امتلاك الطائرة "فلايت بلان" برنامج تحليق فقد تم منعها من الدخول للاجواء الايرانية.

واوضح العميد اسماعيلي بان اي طائرة لن تتواجد في اجواء البلاد دون ترخيص، محذرا من ان اي طائرة تدخل الى اجواء الجمهورية الاسلامية دون ترخيص ستتحول الى رماد.

واضاف، ان الدفاع الجوي يتعاطى مع اقسام مختلفة مثل المنصات النفطية وله تواجد في جميع انحاء البلاد لاسيما في مياه الخليج الفارسي وبحر عمان وبحر قزوين واينما كانت لنا منصة نفطية فان الدفاع الجوي يتولى الجانب الاكبر من توفير امنه الجوي.

وقال العميد اسماعيلي، ان جانبا اخر من مسؤوليات الدفاع الجوي مرتبط بالمصافي والشركات البتروكيمياوية الموجودة في الموانئ او اليابسة والتي تحتاج جميعها ترتيبا تخصصيا من الناحية الجوفضائية.

وقال قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)"  للدفاع الجوي، انه لو كان من المقرر اضافة ممر او مسار جوي الى مساراتنا يعود بمنافع اقتصادية فان خبراءنا الامنيين في المقر لهم الاستعداد لايجاد ذلك.

وقال العميد اسماعيلي، هنالك الان في اجواء البلاد نحو 100 مسار وممر جوي ونحو 35 نقطة دخول الى اجواء البلاد والخروج منها وما يقارب 400 الى 450 مسار للترانزيت الجوي.

واشار الى ان للدفاع الجوي تعاونا جيدا مع الجانب المدني واضاف، ان مقر الدفاع الجوي للجيش قد اوجد ممرات جوية ويستفيد من القدرات الدفاعية والجوية للجيش والحرس الثوري كي لا يتعطل الترانزيت الجوي لان هذه الممرات الجوية لا تحظى بميزات اقتصادية فقط بل لها ميزات ثقافية وسياسية وامنية ايضا.

واشار العميد اسماعيلي الى قدرات القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية وقال، نحن نفخر اليوم باننا فضلا عن وقوفنا بقوة امام العقوبات، نقوم بانتاج العلم ايضا.

واضاف، ان فخرنا هو ان اي منظومة او سلاح تحتاجه القوات المسلحة ومن ضمنه مقر "خاتم الانبياء (صلى الله عليه وآله)" للدفاع الجوي يتم انتاجه من قبل هذا المقر او المراكز الجامعية والصناعية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: