رمز الخبر: ۳۱۰۱۷
تأريخ النشر: 16:11 - 06 October 2011
بحث وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني مهدي غضنفري خلال لقائه وزير العلوم والتكنولوجيا والصناعة التركي نهاد ارغون، سبل تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء الذي جرى الاربعاء على هامش الاجتماع الثاني لوزراء الصناعه لدول "دي 8" ، اخر المستجدات في المواضيع المرتبطة بالتعاون الصناعي والتجاري وانشاء مدينة صناعية مشتركة على الحدود الايرانية التركية.

وقال وزير الصناعة والمناجم والتجارة الايراني ان فرص التعاون بين ايران وتركيا واسعة جدا في القطاعات الصناعية والتجارية والاقتصادية.

واعتبر غضنفري ان الظروف للتعاون المشترك بين ايران وتركيا مناسبة جدا، وقال: يتعين الاسراع بانشاء مدينة صناعية مشتركة على حدود البلدين.

من جانبه وصف وزير العلوم والتكنولوجيا والصناعة التركي نهاد ارغون العلاقات بين البلدين الجارين ايران وتركيا بالوديه جدا والمتناميه واكد على ضرورة المزيد من التعاون بين البلدين في اطار مجموعة دول " دي 8" لاحياء ودعم هذه المنظمة.

واشار نهاد ارغون الى صادرات الدول الاعضاء الثماني في منظمة "دي 8 " والبالغة نحو 550 مليار دولار وقال ان هذا المبلغ يعد رقما بسيطا امام صادرات المانيا البالغة نحو تريليون دولار سنويا وعلى الدول الاعضاء ان تسرع باتخاذ التدابير اللازمة لنمو وتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي فيما بينها.

واشار وزير العلوم والتكنولوجيا والصناعة التركي الى انعقاد الاجتماع الاول لوزراء الصناعة لدول"' دي 8" في طهران واشاد بجهود الجمهورية الاسلامية الايرانية لتطوير اهداف وتفعيل منظمة "دي 8" واعرب عن امله بان يخرج الاجتماع الثاني لوزراء الصناعة  في اسطنبول، بنتائج طيبة للنهوض بمكانة دول " دي 8" على الصعيدين الاقليمي والدولي.

وقال، ان حجم التبادل التجاري بين ايران وتركيا في تطور الا ان الطاقه تشكل القسم المهم منه وفي ضوء تطوير التعاون بين البلدين في المجال الصناعي يمكن بلوغ التقدم لخدمة المصالح المشتركة للبلدين.

وكان غصنفري وصل صباح الاربعاء الى اسطنبول على راس وفد لحضور الاجتماع الثاني لوزراء الصناعة لمجموعة "دي 8 " او الدول الاسلامية النامية .

يشار إلى ان بنغلاديش وأندونيسيا وماليزيا وباكستان وتركيا ومصر ونيجيريا وايران هي البلدان الاعضاء في مجموعة "دي 8" .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: