رمز الخبر: ۳۱۰۳۲
تأريخ النشر: 16:19 - 11 October 2011
المنار - يشهد ستاد أزادي في العاصمة الايرانية طهران مباراة ثأرية بين ايران والبحرين، ضمن تصفيات اسيا المؤهلة لكأس العالم في البرازيل عام 2014.

الفيفا وصفت المباراة بالاهم اسيويا لحساسيتها والطابع الثاري الذي عادة ما تشهده لقاءات المنتخبين. الا ان وصف المباراة بالاهم  ليس سببه التوتر السياسي بين البلدين على خلفية ما يحصل من احداث دامية بحق الشعب البحريني و موقف الجمهورية الاسلامية منها انما القصة تعود الى العام الفين و إثنين و لخروج المنتخب الايراني على يد المنتخب البحريني و حرمانه من التاهل لنهائيات كاس العالم عام 2002.

المنتخبان التقيا ثلاثة عشر مرة فزت ايران بستة و البحرين بأربعة و تعادل المنتخبان ثلاث مرات، لتكون المباراة الرابعة عشر موقعة كروية ثارية بامتياز. و بالعودة الى عام 2002، حيث كانت المباراة حاسمة وتحتم على ايران الفوز على البحرين لعدم انتظار نتيجة المنتخب السعودي لمعرفة المتأهل, و حدث ما لم يتوقعه الايرانيون. فوز السعودية في مباراتها و خسارة ايرانية على يد البحرين بثلاثة أهداف لهدف، لم يكن الامر عاديا ولكن ما فاجأ الايرانيين هو الفرحة الكبيرة للاعبي البحرين الذين رفعوا العلم السعودي وجالوا به في ارض الملعب ما اعتبره الايرانيون اهانة كبيرة لهم وأعتبروها حركة غير رياضية بعد اهداء البحرين الفوز للمنتخب السعودي.

مدرب منتخب ايران البرتغالي، کارلوس کيروش توقع حضورا جماهيريا ايرانيا يصل الى مئة الف مشجع لمؤازرة الفريق الايراني، حيث اكد مدرب منتخب ايران قدرة فريقه على الفوز معتبرا الفريق البحريني من الفرق القوية و المنافسة وأضاف كيروش انه حلل امكانات المنتخب البحريني وهو مستعد للقاء لمعرفته بقدرة لاعبيه على تنفيذ التعليمات.

و هنا ترتيب المجموعة التي تضمن ايران
المنتخب            لعب          النقاط
ايران                2               4
بحرين               2               4
قطر                 2               2
اندونيسيا            2               0
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: