رمز الخبر: ۳۱۰۴۳
تأريخ النشر: 16:11 - 13 October 2011
عصر ایران - رویترز - اعترف عدة مسؤولين كبار في الحكومة الامريكية بأن المخطط يفتقر الى الحرفية المطلوبة بشكل غير معتاد.

وقال مسؤول "كنا ننتظر أن تخفي قوة القدس اثارها بشكل اكثر فعالية." وقال اخر ان التخطيط لشن هجوم عنيف داخل الولايات المتحدة "لا يتفق بشدة مع نمط" أنشطة قوة القدس في الاونة الاخيرة.

وقال كينيث كاتزمان المتخصص في الشأن الايراني في خدمة الكونجرس للابحاث وهي مؤسسة بحثية ان هناك عناصر غير منطقية في المؤامرة المزعومة.

وأضاف "فكرة الاستعانة ببائع سيارات في تكساس ليس عضوا في قوة القدس ويقيم في الولايات المتحدة منذ عدة سنوات هذا غير معقول."

وأضاف "ربما كان هناك نوع من الاتصال بهذا الشأن مع قوة القدس لكن فكرة أن هذا مخطط تم توجيهه وفحصه والتفكير فيه مليا والموافقة عليه على أعلى مستويات القيادة بطهران في اعتقادي لا تصدق."

وقال المسؤولون الامريكيون ان عمليات قوة القدس حتى الان انطوت في الاساس على توفير دعم ايراني سري للمتشددين والمتمردين المناهضين للولايات المتحدة واسرائيل في الشرق الاوسط وجنوب اسيا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: