رمز الخبر: ۳۱۰۶۹
تأريخ النشر: 16:02 - 25 October 2011
المنار - انتقدت ايران اليوم تهديد الإتحاد الأوروبي فرض مزيد من العقوبات على طهران إذا لم تعد الى المحادثات الدولية بشأن برنامجها النووي. وقال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي في رسالة الى مؤتمر ايراني حول العلاقات بين ايران والإتحاد الأوروبي "من الأفضل للإتحاد الأوروبي بدلاً من خلق صورة غير حقيقية ومضللة لبرنامج ايران النووي، أن يفكر بشأن الخطر الحقيقي الذي يمثله مخزون الأسلحة النووية في أوروبا". وأضاف صالحي أن "الدعاية السلبية بشأن برنامج ايران النووي، أثرت على العلاقات بين ايران واوروبا".
 
وتنفي ايران الإدعاءات الأميركية والأوروبية بأنها تسعى الى بناء قنبلة نووية تحت قناع برنامجها النووي المدني. وحذر الإتحاد الاوروبي أمس من فرض عقوبات جديدة على ايران اذا لم تستأنف المحادثات التي تجري مع دول خمسة زائد واحد، الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وهي بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين والولايات المتحدة إضافة الى ألمانيا، بشأن البرنامج.
 
وتوقفت المحادثات في ظل رفض طهران تجميد نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم. وأرسلت وزيرة خارجية الإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون رسالة الى طهران تدعوها الى استئناف المحادثات "خلال الأسابيع القليلة المقبلة"، اذا ما تخلت طهران عن شروطها المسبقة، بحسب مكتب آشتون. في السياق، قال دبلوماسيون في بروكسل اليوم إنه لا يوجد أمل كبير في استئناف المحادثات قريباً خاصة مع تزايد التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة وايران في أعقاب الاتهامات الأميركية للجمهورية الإسلامية بالتخطيط لقتل السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير.
 
 وفي مقابلة مع تلفزيون العالم الإيراني، قال رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني إن ايران ملتزمة اجراء "مفاوضات حقيقية". وأضاف لاريجاني أن مجموعة خمسة زائد واحد "تقول إنها قلقة بشأن المسألة النووية الإيرانية، وعليهم أن يقولوا ما هو نوع القلق الذي لديهم وما هو الحلّ له".

 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: