رمز الخبر: ۳۱۰۹۲
تأريخ النشر: 11:14 - 05 November 2011
واعلن المرشد الاعلى للثورة الاسلامية في ايران (ایة الله) علي خامينئي الاربعاء ان لدى ايران اكثر من 100 وثيقة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان الولايات المتحدة كانت تمارس اعمالا ارهابية في ايران قبل الثورة.

احتفلت ايران بالذكرى الثانية والثلاثين لاحتلال السفارة الامريكية في العاصمة الايرانية طهران بعد ايام قليلة من نجاح الثورة الايرانية والاطاحة بنظام الشاه محمد رضا بهلواي عام 1979.

وجرت مظاهرات بهذه المناسبة في طهران تم خلالها احراق الاعلام الامريكية وصور للرئيس الامريكي باراك اوباما.

واعلن المرشد الاعلى للثورة الاسلامية في ايران (ایة الله) علي خامينئي الاربعاء ان لدى ايران اكثر من 100 وثيقة تؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان الولايات المتحدة كانت تمارس اعمالا ارهابية في ايران قبل الثورة.

يذكر ان ايران رفعت من حدة هجماتها الاعلامية على الادارة الامريكية في اعقاب اتهام واشنطن الحكومة الايرانية بالتخطيط لاغيتال السفير السعودي لدى واشنطن عادل الجبير قبل اسابيع قليلة.

كما يتوقع ان تكشف الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير لها الاسبوع المقبل عن معلومات جديدة بخصوص برنامج ايران النووي من بينها ادلة على وجود جوانب عسكرية لهذا البرنامج.

واشار الرئيس الامريكي باراك اوباما في تصريحات صحفية على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة كان الفرنسية الخميس الى انه ونظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي قد اتفقا على زيادة الضغوط على طهران لارغامها على الوفاء بتعهداتها في المجال النووي.

يذكر انه تم اقتحام السفارة الامريكية من قبل مجموعة من انصار زعيم الثورة الايرانية الراحل (ایة الله) الخميني في 4 نوفمبر/كانون الثاني من عام 1979 واستمر لمدة 444 يوما واحتجر فيها 52 من طاقم السفارة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: