رمز الخبر: ۳۱۱۱۲
تأريخ النشر: 16:25 - 13 November 2011

(ا ف ب) - اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما السبت ان الولايات المتحدة وروسيا ستحاولان ايجاد "رد مشترك" على برنامج ايران النووي، وذلك رغم التحفظات الشديدة التي تبديها موسكو على فرض عقوبات جديدة على طهران.

وقال اوباما في ختام لقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في هونولولو على هامش قمة المنتدى الاقتصادي لاسيا-المحيط الهادئ (آبيك) ان البلدين "يجددان التأكيد على عزمهما العمل من اجل ايجاد رد مشترك لدفع ايران الى الوفاء بالتزاماتها الدولية في ما يتعلق ببرنامجها النووي".

وفي تقرير نشر الثلاثاء ابدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية "مخاوف جدية" بشأن وجود "بعد عسكري" سري للبرنامج النووي الايراني، وذلك استنادا الى معلومات بحوزتها "جديرة بالثقة". وشكل هذا التقرير اول اعلان من الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن امكان ان تكون مخاوف الغرب من سعي ايران الى انتاج سلاح ذري في محلها.

وفور صدور التقرير دعت واشنطن ولندن وباريس الى فرض "عقوبات جديدة وقوية" على طهران، في حين ابدت موسكو وبكين معارضتهما لتشديد العقوبات على الجمهورية الاسلامية. والجمعة طالبت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ايران بان ترد "خلال الايام المقبلة" على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وحذر الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز الاحد الماضي من ان "احتمال شن هجوم عسكري على ايران بات اكثر احتمالا من الخيار الدبلوماسي"، في تهديد رد عليه المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي الخميس بالقول ان طهران "سترد بكل اوتيت من قوة" على اي عدوان او تهديد عسكري.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: