رمز الخبر: ۳۱۱۴
وقال موسى في كلمة امام وزراء الخارجية العرب في القاهرة، أنه "يجب التعامل مع الازمة الفلسطينية كواقع احتلال وواقع شعب يريد التحرر".
دعا الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى اليوم الاربعاء، المجموعة الدولية واللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط الى الكف عن الكيل بمكيالين في التعاطي مع الملف الفلسطيني.

وقال موسى في كلمة امام وزراء الخارجية العرب في القاهرة، أنه "يجب التعامل مع الازمة الفلسطينية كواقع احتلال وواقع شعب يريد التحرر".

واضاف: "إن العدوان الاجرامي لكيان الاحتلال على غزة يكشف عن سياسة اسرائيل القائمة على الابادة".

كما اكد موسى أن جامعة الدول العربية تبذل جهودا لحل مشاكل الشرق الاوسط والعالم العربي، مؤكدا أنها قدمت عدة مبادرات شملت لبنان والعراق والسودان وغيرها من الدول.

وکان وزراء الخارجية العرب قد قرروا مساء أمس الثلاثاء تحويل جلستهم التشاورية التي کانوا يعقدونها الى اجتماع طارئ لمناقشة تداعيات العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة، حيث قرروا ارجاء مناقشة الأزمة اللبنانية لاجتماع الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية على مستوى الوزراء اليوم الأربعاء.

واعلن موسى مساء أمس الثلاثاء الاتفاق على عدة خطوات للتعامل مع احداث غزة، ستعلن اليوم وسترفع الى القمة العربية المقبلة في دمشق.

وأوضح في تصريحات للصحافيين عقب الاجتماع، بالقول: إن "الموقف السياسي في الأراضي الفلسطينية وخاصة في قطاع غزة يجب أن يکون واضحا فإما أن تکون هناك عملية سلام أو لا".

وأشار الى أن البيان الذي سيصدر عن وزراء الخارجية العرب بشأن غزة سيربط بين نتائج مؤتمر أنابوليس الذي عقد أواخر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في الولايات المتحدة وبين الوضع الحالي، مشددا على أن ما يقوم به الاحتلال "قضى نهائيا على فرص التسوية".

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية: إن "الأسباب الرئيسية لانهيار الموقف تعود الى الخلاف الفلسطيني ـ الفلسطيني" معتبرا في الوقت نفسه أن "مسار أنابوليس ترنح وانتهى بهذه العمليات الاسرائيلية".

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: