رمز الخبر: ۳۱۱۵۷
تأريخ النشر: 17:14 - 20 November 2011

سبأنت - اعتبر مندوب الولايات المتحدة الدائم لدى وكالة الطاقة الذرية غلين ديفيس، اعتماد مجلس محافظي الوكالة قراراً ضد ايران بغالبية الاصوات، بانه يوجه رسالة قوية الى طهران لمطالبتها بوقف ما اسماه " الخداع والتضليل " وتطبيق التزاماتها الدولية في المجال النووي .

واعرب السفير الامريكي في حديث خص به وكالة الانباء الكويتية وبثته اليوم السبت، عن امله في ان تفهم طهران جيداً هذه الرسالة وان تسعى الى الانخراط الجدي في حوارها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومع المجتمع الدولي .

ورداً على سؤال حول الاسباب التي دفعت الدول الست (الدول دائمة العضوية+ المانيا) الى تقديم مشروع قرار بشأن ايران خلال هذا الاجتماع، اشار السفير دايفيس الى ان بلاده كانت تعتقد بان عدم اصدار قرار حازم الى طهران خاصة بعدما تم الاعلان عنه مؤخراً في التقرير الاخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، سيمثل اشارة خاطئة الى طهران من شأنها الحاق الضرر بمصداقية الوكالة وبنظام حظر الانتشار النووي على النطاق الدولي برمته .

وحث السفير الامريكي، في حديثه عقب اختتام اعمال مجلس محافظي الوكالة الذرية مساء امس الجمعة في فيينا، حث ايران على الامتثال بشكل كامل ودون ابطاء للالتزامات بموجب قرارات مجلس الامن الدولي ومجلس المحافظين وتنفيذ البروتوكول الاضافي والاسراع بالمصادقة عليه .

كما اعرب عن امله في عوده ايران الى طاولة المفاوضات بدون شروط مسبقة والتوقف عن اي خروقات لمعاهدة عدم الانتشار النووي .. مشيراً الى ان الدول الست على استعداد للحوار مع طهران بشان جميع المسائل العالقة في برنامجها النووي، لكنها ليست مستعدة لاجراء حوارات جانبية حرصت طهران على اثارتها خلال الاجتماعات الماضية وخاصة ما يتصل بدورها الاقليمي كلاعب رئيسي في المنطقة .

واعتمد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية امس، قراراً باغلبية اصوات مجلس محافظيها، يطالب ايران بكشف الابعاد العسكرية المحتملة في برنامجها النووي .

واعتمد القرار بتأييد 32 دولة من اجمالي عدد الدول الـ 35 الاعضاء في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبينها خمس دول عربية هي السعودية، الامارات، الاردن، مصر وتونس، فيما عارضت القرار كوبا والاكوادور وامتنعت اندونيسيا عن التصويت .

وقد عبر قرار الوكالة الذرية عن " القلق العميق والمتزايد " بشأن البرنامج النووي الايراني، ودعا الى فتح المنشآت النووية الايرانية بشكل كامل للتفتيش الدولي .

كما حث ايران مرة أخرى على الامتثال بشكل كامل ودون ابطاء لالتزاماتها بموجب قرارات مجلس الأمن الدولي ومجلس محافظي الوكالة وتنفيذ بروتوكول التفتيش الاضافي والاسراع بالمصادقة عليه، واهمية تكثيف الحوار بين ايران والوكالة لتسوية جميع القضايا العالقة .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: