رمز الخبر: ۳۱۱۸۳
تأريخ النشر: 11:59 - 29 November 2011
وکالات - كونا - تعهد الرئيس الامريكي باراك اوباما ومسؤولان في الاتحاد الاوروبي بمواصلة الضغط على ايران في ما يتعلق بقضية تطوير الاسلحة النووية.

وقال اوباما في البيت الابيض بعد اجتماعه برئيس المجلس الاوروبي هيرمان فان رومبي ورئيس المفوضية الاوروبية خوسيه مانويل باروسو ان المسوؤلين الثلاثة وافقوا على استمرار الضغط على النظام الايراني لوقف برنامجة النووي ومشددين على استمرار العمل لحل القضية بشكل دبلوماسي وبما يسمح لايران باستخدام الطاقة للاغراض السلمية بما يتواءم مع التعهدات الدولية.

واضاف اوباما ان الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي لديهما مصلحة مشتركة في استمرار التقدم في أفغانستان مضيفا ان الاتحاد الأوروبي يعمل بوصفه الجهة المانحة الرائدة.

واشار الى "ان مؤتمر بون (حول أفغانستان) الاسبوع المقبل سيكون فرصة للتأكد من ضمان امننا وسير جدول أعمال التنمية المستدامة".
 
وفي ما يتعلق بأمن الطيران قال الرئيس الامريكي ان الاتحاد الأوروبي كان "متعاونا جدا" مبينا اننا "بفضل قيادة الرئيس باروسو والرئيس فان رومبوي كنا قادرين على احراز تقدم في مجال تبادل المعلومات الاستخبارية التي يمكن أن تحمي مسافرينا وتضمن اننا نمنع حدوث اي نوع من الانشطة الارهابية".

واوضح اننا "كشركاء عالميين في دعم القيم العالمية فقد قضينا نحن الثلاثة الكثير من الوقت في مناقشة الكيفية التي يمكننا بها دعم أفضل العناصر التي يمكنها احداث السلام في شمال أفريقيا والشرق الأوسط".

واشار الى اننا "بحثنا سبل ومواصلة تشجيع الديمقراطية ومواصلة تشجيع الشفافية والاستمرار في تشجيع التنمية الاقتصادية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا لأننا نتفق على أن التطلعات التي أعربت عنها الشعوب في مصر وتونس وليبيا ليست مجرد قضايا سياسية ولكنها أيضا قضايا اقتصادية ويتعين علينا أن نفعل كل ما بوسعنا لدعم الشباب واتاحة الفرص لهم".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: