رمز الخبر: ۳۱۱۸۵
تأريخ النشر: 12:04 - 29 November 2011
إن الثورة الإسلامية منحت الشعب ومسؤولي البلاد العزة والكرامة وان ايران وببركة هذه الكرامة والعزة وقفت بمفردها أمام أعتى القوى الاستكبارية وكسرت شوكتها.
أشار قائد الثورة الإسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي الى الحرکة المتنامية والإيجابية لسلاح البحر الايراني بعد إنتصار الثورة الاسلامية قائلا: إن الثورة الإسلامية منحت الشعب ومسؤولي البلاد العزة والكرامة وان ايران وببركة هذه الكرامة والعزة وقفت بمفردها أمام أعتى القوى الاستكبارية وكسرت شوكتها.
وخلال إستقباله اليوم الأثنين قائد وضباط سلاح البحر في جيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية ، اشار آية الله خامنئي الى تاريخ المستعمرين وخاصة بريطانيا في اذلال الشعوب وتدمير حضاراتهم وتراثهم والايحاء بعجزهم  والهيمنة على ثرواتهم ومصالحهم ، مضيفا : ان المسؤولين كانوا اذلاء امام ارادة السلطويين اثناء حكم الدولة القاجارية وخاصة ابان حكم النظام البهلوي واذا ما كان شعب ما يشعر بالضعف امام العدو فانه لن يتطور ولكن الثورة الاسلامية اهدت الى ايران العزة ويجب على الجميع ان يعرف قدر هذه العزة .
 
ودعا القائد العام للقوات المسلحة القوات البحرية التابعة للجيش والحرس الثوري، الى ابداء الجدية في اداء المهام الموكلة والاعتماد على الذات على صعيد زيادة المهارات المختلفة والقدرات العلمية وترسيخ العزيمة والارادة والتدين .
 
وفي مستهل اللقاء اشار قائد القوة البحرية الاميرال حبيب الله سياري الى ملحمة 28 نوفمبر عام 1980 وقدم تقريرا عن الحضور المقتدر للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية في المياه الحرة ومراقبة الحدود البحرية وتعزيز قدرة الدفاع الصاروخي للقوة البحرية وتضافر الجهود والتعاون بين القوات البحرية التابعة للجيش والحرس الثوري والخطط المقبلة للقوة البحرية للتواجد في المياه الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: