رمز الخبر: ۳۱۱۹۲
تأريخ النشر: 10:55 - 03 December 2011
"في نهاية المطاف، هذا الامر قد يؤدي الى تصاعد (للعنف) لن ينجم عنه فقط خسارة للارواح ولكن ايضا، برايي، قد يدخل الشرق الاوسط في نزاع ناسف له".
أ. ف. ب - اعلن وزير الدفاع الاميركي ليون بانيتا الجمعة انه لا توجد ضمانات في ان تصيب غارات جوية محتملة على ايران هدفها بضرب البرنامج النووي، مشيرا الى ان بعض المواقع "يصعب الوصول اليها".

وابدى وزير الدفاع الاميركي مرارا خلال الاسابيع الماضية شكوكه حيال امكان شن غارات على ايران.
الا ان بانيتا الذي تحدث الجمعة خلال لقاء نظمه مركز ابحاث في واشنطن، المح الى امكان مقاومة المنشات النووية الايرانية لهكذا ضربات.

وقال وزير الدفاع الاميركي "في افضل الاحوال، (شن غارات جوية) سيعيق (البرنامج النووي الايراني) عاما او عامين (...) هذا الامر رهن بالقدرة على اصابة المواقع المستهدفة بشكل فعلي. بصراحة، بعض هذه الاهداف يصعب الوصول اليها".
وغالبا ما اشار الخبراء في المسائل الدفاعية الى ان ايران سعت الى اخفاء منشاتها ومعداتها النووية الحساسة تحت الارض.

وكرر بانيتا خشيته من ان يؤدي هجوم كهذا على ايران الى خدمة النظام الايراني في وقت يشهد "اختلالا في التوازن" وتاخرا عن اللحاق بموجة الانتفاضات الشعبية في المنطقة.
ولفت بانيتا الى ان غارات جوية على ايران قد تضرب الاقتصادات في الولايات المتحدة واوروبا وتهدد سلامة الجنود الاميركيين وتدخل المنطقة في حلقة من العنف لا يمكن السيطرة عليها.

واضاف "في نهاية المطاف، هذا الامر قد يؤدي الى تصاعد (للعنف) لن ينجم عنه فقط خسارة للارواح ولكن ايضا، برايي، قد يدخل الشرق الاوسط في نزاع ناسف له".

وتابع "يجب اذا البقاء حذرين حيال التبعات غير المستحبة لهذا النوع من الهجمات".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: