رمز الخبر: ۳۱۲۲۹
تأريخ النشر: 17:58 - 17 December 2011
أكدت صحيفة اميركية ان ايران استطاعت في السنتين الماضيتين، السيطرة على قمر صناعي تجسسي تابع لوكالة الاستخبارات الاميركية وايقافه عن العمل.

واشارت صحيفة كرستيان ساينس مونيتور الاميركية في تقرير لها تناول كيفية حصول ايران على طائرة الاستطلاع الاميركية RQ170  ، الى قدرات ايران المجهولة في الحرب الالكترونية .

و نقل التقرير عن مصادر استخبارية اوروبية لم يكشف عن اسمائها اكدت ان ايران نجحت في حرف قمر صناعي تجسسي عن مساره باستخدام اشعة الليزر وايقافه عن العمل تماما ما اثار استغراب اطراف عديدة في الغرب لان هناك دولة اخرى فقط تمتلك مثل هذه التقنية .

واشارت الصحيفة نقلا عن مهندس ايراني لم تذكر اسمه، الى الطريقة الفنية التي استطاعت بها ايران انزال طائرة التجسس الاميركية وهذا يعني ان ايران افلحت في التعرف على نقاط الضعف الاميركية التي كانت قواتها تدرك وجود نقاط ضعف لديها ، فالخبراء الايرانيون المتخصصون في الحرب الناعمه كانت لهم الخبرة الكافية التي تؤهلهم لاحباط عمل الطائرة ويعملون الان بشكل مكثف على دراسة اجزائها بدقة .

والنقطة المهمة التي اشارت اليها الصحيفة الاميركية هي استخدام الخبراء الايرانيين انظمة ( جي بي اس ) في تحييد الطائرة عن مسارها حتى انها ضلّت الطريق وهبطت في ايران دون ان تعود الى قاعدتها في افغانستان .

واعتبرت الصحيفة الاميركية ان نظام (جي بي اس) يعد واحدا من نقاط الضعف لدى اميركا لانه مع اصدار امواج الكترونية باتجاه الطائرة، فان نظام تحكم الطائرة يعطل.

واشارت الصحيفة الى ان الايرانيين استخدموا تقنية تسمى "اسبوفينغ" اي تزييف الهوية في الانظمة الالکترونية للطائرة مشيرة الى ان هذا الاسلوب يستفيد من نقاط الضعف الموجودة في الطائرات بدون الطيار التي بامكانها تفادي الرادارات .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: