رمز الخبر: ۳۱۲۴
وأشار أحمدي نجاد الى ان الجمهورية الإسلامية الايرانية لاترى حدودا لتنمية علاقاتها مع اندونيسيا, موضحا ان هناك إمكانات كبيرة متاحة للتعاون الثنائي لاسيما في مجالات الطاقة والعلوم والصناعة والتجارة.
أكد الرئيس محمود أحمدي نجاد ان ايران واندونيسيا لديهما مصالح ووجهات نظر مشتركة على الصعيدين الاسلامي والدولي, معتبرا تنمية التعاون بين البلدين يصب في مصلحة شعبي البلدين والعالم الاسلامي والبشرية جمعاء.

وأفاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد أوضح لدى تسلمه عصر السبت أوراق اعتماد السفير الاندونيسي الجديد لدى طهران, ان ايران واندونيسيا بلدان كبيران يتمتعان بثقافة غنية, مؤكدا ان بإمكان طهران وجاكارتا من خلال دعم إحداهما الأخرى ان يؤديا دورا فاعلا على الصعيد الدولي.

وأشار أحمدي نجاد الى ان الجمهورية الإسلامية الايرانية لاترى حدودا لتنمية علاقاتها مع اندونيسيا, موضحا ان هناك إمكانات كبيرة متاحة للتعاون الثنائي لاسيما في مجالات الطاقة والعلوم والصناعة والتجارة.

بدوره وصف السفير الاندونيسي الجديد العلاقات بين ايران وبلاده بأنها على مستوى عال ٍ وآخذة في التطور, قائلا "ان اندونيسيا ترغب بتنمية علاقاتها وتعاونها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية والاستفادة من خبرات طهران القيمة في مختلف المجالات ومنها الطاقة".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: