رمز الخبر: ۳۱۲۴۱
تأريخ النشر: 20:06 - 28 December 2011
وقال خطيبي "بذلت ايران جهدا كبيرا لتضمن أن السوق متوازنة بشكل جيد وبصفة خاصة خلال الاجتماع الاخير لاوبك لذا فليس من المنطقي أن تغير بعض الدول هذا الوضع."
عصر ایران - قال مندوب ايران في منظمة أوبك يوم الاربعاء انه يتعين على الغرب أن يتراجع عن خططه لفرض عقوبات على النفط الايراني لان هذه الخطوة ستضر السوق وتدفع طهران للرد بمنع مرور صادرات النفط عبر مضيق هرمز.

وهددت ايران يوم الثلاثاء بمنع مرور شحنات الخام عبر مضيق هرمز اذا فرض الغرب عقوبات على صادراتها النفطية.

وقال محمد علي خطيبي لرويترز عبر الهاتف "اذا فرضت العقوبات فستؤدي لوضع استثنائي ويمكن أن يحدث أي شيء حينئذ.. واذا أغلق مضيق هرمز فلن يتسنى تصدير أي نفط من منطقة الخليج الفارسي.. وهذا وضع سيء للجميع."

وقالت مصادر بقطاع النفط لرويترز يوم الثلاثاء ان السعودية ودولا أخرى في منظمة أوبك مستعدة لتعويض امدادات النفط الايراني في حالة فرض عقوبات جديدة تحظر استيراد الخام الايراني في أوروبا.

وقال خطيبي "الجميع راضون في الوقت الحاضر عن أحوال سوق النفط فلماذا تريد بعض الدول تغيير هذا الوضع..."

وتزايد التوتر بين ايران والغرب بعد أن قرر وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي قبل ثلاثة أسابيع تشديد العقوبات على ايران خامس أكبر مصدر للنفط في العالم عقب اعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن ايران تحاول انتاج قنبلة نووية لكنهم لم يأخذوا قرارا في مسألة حظر استيراد النفط الايراني.

وقال خطيبي "بذلت ايران جهدا كبيرا لتضمن أن السوق متوازنة بشكل جيد وبصفة خاصة خلال الاجتماع الاخير لاوبك لذا فليس من المنطقي أن تغير بعض الدول هذا الوضع."

وتوصلت المنظمة في اجتماعها في 14 ديسمبر كانون الاول بقيادة رئيس الدورة الحالية وزير النفط الايراني رستم قاسمي الى اتفاق لتحديد مستوى الانتاج عند 30 مليون برميل يوميا من النفط مصدقة على الانتاج الحالي الذي يقترب من أعلى مستوياته في ثلاث سنوات.

وقال خطيبي "نأمل حقا ألا يتحقق أسوأ الاحتمالات لانه سيضر الجميع.. نريد أن تبقى الاوضاع مستقرة وأن يكون المستهلكون والمنتجون والمستثمرون راضين."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: