رمز الخبر: ۳۱۲۴۷
تأريخ النشر: 10:53 - 01 January 2012
(ا ف ب) - اعلن الاميرال محمود موسوي السبت ان البحرية الايرانية التي بدأت في 24 كانون الاول/ديسمبر مناورات بحرية حول مضيق هرمز الذي تهدد طهران باغلاقه، ستختبر قريبا صواريخ مختلفة قريبة وبعيدة المدى.

وقال الاميرال موسوي في مقابلة مع شبكة "برس تي في" ان "اهدافا وهمية سيتم سحبها الى البحر اليوم (السبت) استعدادا لاختبارات صواريخ بالذخيرة الحية". واكد الاميرال من جهة اخرى للتلفزيون الحكومي ايريب، ان "صواريخ قصيرة وطويلة المدى ارض-بحر وبحر-بحر وارض-جو وقاذفات صواريخ سيجري اختبارها في الايام المقبلة". ولم يوضح متى ستتم تجربة هذه الصواريخ والتي كانت محددة اصلا السبت. لكنه قال انه اختبار للفاعلية العملانية "لصواريخ قصيرة وطويلة المدى".

وتاتي هذه المناورات البحرية في محيط مضيق هرمز والتي ستتواصل حتى الاثنين بحسب وكالة الانباء الطلابية الايرانية، في حين هددت طهران باغلاق هذا المضيق الاستراتيجي لامدادات النفط. وهددت طهران باغلاق المضيق الذي يعبر منه ما بين ثلث و40% من النفط المنقول بحرا في العالم في حال فرض عقوبات دولية جديدة عليها بسبب برنامجها النووي المثير للجدل. واكدت ايران انه لن تعبر "اي قطرة نفط" في هذا المضيق حيث تمر 14 ناقلة نفط تنقل 17 مليون برميل نفط كل يوم في الوقت الراهن، اذا طبقت الدول الغربية سلسلة جديدة من العقوبات.

وقال نائب الرئيس الايراني محمد رضا رحيمي هذا الاسبوع "لن تمر قطرة نفط واحدة عبر مضيق هرمز" اذا قام الغرب بتشديد عقوباته على ايران بسبب برنامجها النووي. واكد قائد البحرية الايرانية الاميرال حبيب الله سياري الاربعاء ان "اغلاق" المضيق سهل جدا للقوات المسلحة الايرانية، غير انه ليس ضروريا في الوقت الحاضر.

وكانت واشنطن انتقدت "تصرف ايران اللاعقلاني" مؤكدة انها "لن تقبل باي خلل في الملاحة البحرية في مضيق هرمز". ومضيق هرمز ممر ضيق لا يتعدى عرضه 50 كيلومترا وعمقه 60 مترا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: