رمز الخبر: ۳۱۲۵۴
تأريخ النشر: 17:12 - 04 January 2012
ووفقا لتعديل فى مشروع القانون الشامل، يحظر على المؤسسات المالية الاجنبية التى تقوم باعمال مع البنك المركزي الايراني فتح او القيام بعمليات مناظرة فى الولايات المتحدة.
ذكرت ايران أمس الثلاثاء / 3 يناير الحالي/ ان انخفاض عملتها لا علاقة له بعقوبات الولايات المتحدة التى فرضتها مؤخرا على البنك المركزي الايراني.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رامين مهمان باراست أمس الثلاثاء / 3 يناير الحالي/ ان انخفاض الريال الايراني مقابل الدولار الامريكي لا علاقة له بالعقوبات الامريكية الجديدة. واشار الى ان العقوبات الامريكية الجديدة لم تطبق بعد.

واضاف ان انخفاض قيمة العملة الايرانية جاء لاسباب اخرى ، وان المشكلة لها جذور تتعلق بالقضايا الاقتصادية.

شهد الريال الايراني امس الاثنين، بعد يومين من اعلان العقوبات الامريكية على البنك المركزي الايراني، انخفاضا كبيرا مقابل الدولار الامريكي.

وبلغ سعر صرف الدولار امس الاثنين 17800 ريال فى أسواق الشارع فى طهران بانخفاض اكثر من 14 فى المائة مقارنة بسعره يوم السبت. وفى يوم السبت، بلغ سعر صرف الدولار 15500 ريال فى اسواق الشارع فى طهران.

وقع الرئيس الامريكي باراك اوباما يوم السبت مشروع قانون واسع النطاق بشأن تمويل الدفاع ، يدعو الى فرض عقوبات جديدة على المؤسسات المالية التى تقوم باعمال مع المؤسسات المصرفية الايرانية الحكومية .

يهدف مشروع القانون، الذى وافق عليه الكونجرس الاسبوع الماضي، الى خفض عائدات طهران من النفط ، بيد أنه يعطي الرئيس الامريكي سلطة الغاء العقوبات وفقا لما تقتضيه المصلحة.

ووفقا لتعديل فى مشروع القانون الشامل، يحظر على المؤسسات المالية الاجنبية التى تقوم باعمال مع البنك المركزي الايراني فتح او القيام بعمليات مناظرة فى الولايات المتحدة.

ينطبق الحظر فقط على البنوك المركزية الاجنبية بالنسبة لصفقات تشمل بيع او شراء النفط او منتجات النفط. وسيتم تأجيل تطبيق العقوبات لمدة 6 اشهر، وفقا لمشروع القانون.

وقال مسئولون امريكيون ان واشنطن تناقش مع شركائها الاجانب ضمان نجاح العقوبات دون الاضرار باسواق الطاقة العالمية.

خسر الريال الايراني اكثر من 60 فى المائة من قيمته مقابل الدولار مقارنة بقيمته المتداولة فى ديسمبر 2010 ، والتى بلغت حوالي 10700 ريال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: