رمز الخبر: ۳۱۲۵۹
تأريخ النشر: 18:21 - 07 January 2012
(ا ف ب) - اعلنت شركة النفط الوطنية الايرانية السبت انه لا يتوجب عليها سداد ملياري دولار مقابل شحنات من النفط الخام لشركة "ايني" الايطالية التي تطالبها بذلك، في حين يعد الاتحاد الاوروبي حظرا على النفط الايراني.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن مدير الشؤون الدولية في شركة النفط الايرانية محسن قمسري قوله انه "لا يتوجب على شركة النفط الوطنية الايرانية اي مطالبة مالية محددة" لصالح ايني.

واعلن رئيس ومدير عام المجموعة النفطية الايطالية ايني اخيرا في الدوحة انه يخشى ان يحول فرض حظر محتمل على النفط الايراني دون استرداده ملياري دولار متوجبة على شركة النفط الوطنية الايرانية مقابل شحنات من النفط الخام.

وقال باولو سكاروني ان هذا المبلغ يعود لعقد اشغال نفطية اجرتها ايني في ايران بين 2001 و2009 ويمثل قرابة ملياري دولار (1,5 مليار يورو).

ويعد الاتحاد الاوروبي حظرا على واردات النفط الايرانية في اطار فرض عقوبات على النظام الاسلامي في ايران بسبب برنامجه النووي.

والاوربيون الذين اتفقوا مبدئيا على فرض حظر نفطي على ايران لارغامها على التخلي عما يشتبهون في انه برنامج اسلحة نووية تحت غطاء مشروع مدني، لا يزالون منقسمين بشان الوقت المناسب لتطبيق هذا الحظر.

وفي مقابلة مع صحيفة لوفيغارو، طرح رئيس الحكومة الايطالية ماريو مونتي شرطا لفرض الحظر وهو ان "يبقى تدريجيا وان تستثنى منه الشحنات التي تستخدم في تسديد الديون المتوجبة على ايران بموجب عقود" مع ايني.

وتبيع طهران حوالى 450 الف برميل في اليوم (18% من صاداراتها) الى الاتحاد الاوروبي وخصوصا ايطاليا (180 الف برميل في اليوم) واسبانيا (160 الفا) واليونان (100 الف برميل في اليوم)، وهي الدول الثلاث التي تمر في صعوبات اقتصادية كبيرة بسبب ازمة الديون اليونانية وهي ايضا الاقل تاييدا لفرض حظر على النفط الايراني.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: