رمز الخبر: ۳۱۲۷۵
تأريخ النشر: 15:09 - 15 January 2012
"ان اميركا والكيان الصهيوني يعتقدوان ان الطاقة النووية في ايران تجعل منها مثالا واسوة للآخرين وهذا خطر يخشيانه".
عصر ایران - اكد العضو في مجلس الشورى الاسلامي (البرلمان) في ايران ناصر السوداني ان الاغتيال الاخير للعالم الايراني مصطفى احمدي روشن مدبر من قبل الموساد والسي آي ايه وقال ان الشعب الايراني يطلب من الحكومة والمسؤولين القيام برد تردع وتمنع مثل هذه الاعمال العدائية .

واضاف السوداني في مقابلة مع قناة العالم الاخبارية اليوم الاحد : ان ايران قدمت الشكوى الى الامم المتحدة بشأن هذا الاغتيال لكن الشعب يطلب من الحكومة والمسؤولين القيام برد تردع وتمنع هذه الاعمال العدائية .

واضاف : من الواضح ان هذه السلسلة من الاغتيالات تستهدف رقي ايران وتقدمها في المجالات المختلفة ومنها المجال النووي خاصة وان ايران تحتاج الى الطاقة النووية السلمية لسد حاجاتها الصناعية والاقتصادية .

وتابع : ان اميركا والكيان الصهيوني يعلمان انه اذا وصلت ايران الى درجة اصبحت فيها انموذجا لسائر البلدان الاسلامية في المنطقة فهذا يشكل لهما خطرا عظيما لان الثورة الاسلامية في ايران والصحوة الاسلامية في المنطقة تهدد الحكومات الرجعية في المنطقة التي تدعم "اسرائيل".

واكد السوداني "ان اميركا والكيان الصهيوني يعتقدوان ان الطاقة النووية في ايران تجعل منها مثالا واسوة للآخرين وهذا خطر يخشيانه".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: