رمز الخبر: ۳۱۲۸۱
تأريخ النشر: 13:45 - 23 January 2012
وشدد على أن "العراق وبعد كل المخططات والتحديات ضده، تمكن من الاستقرار بعد خروج القوات الأميركية، وهؤلاء يريدون الوقيعة بين العراق وإيران.
نفت طهران ما ورد عن لسان قائد "فيلق القدس" الإيراني قاسم سليماني حول سيطرة إيران على العراق وجنوب لبنان ودول أخرى في المنطقة، مشددة على ان سياستها، مبنيّة على عدم التدخل في شؤون أي من دول المنطقة ورفض أي تدخل خارجي فيها.

وقال المتحدث بإسم الخارجية الإيرانية رامين مهمنبرست في تصريح نقلته قناة "العالم" الإخبارية الإيرانية، إن الخبر تم تفنيده وتكذيبه ولم يكن صحيحًا، وإن أي تدخل في شؤون الدول الأخرى غير مقبول ولا ترضى به طهران.

واعتبر مهمنبرست أن التدخلات التي تحصل بين الحين والآخر هي من أجل إثارة الفتن بين الدول، والقول بأن هناك تدخلات من دول في شؤون دول أخرى، وبعض الدول الغربية والعربية تسعى لأهداف خاصة من بثّ مثل هذه الأخبار، وهي تريد بذلك الإيقاع بين إيران ودول المنطقة، ولا تتحمل العلاقات الطيبة في ما بينها.

وحذّر مهمنبرست من أن هذا يستدعي ذكاءَ ونباهة دول المنطقة لأن هذا ما لا ترضى به إيران"، وشدد على أن "العراق وبعد كل المخططات والتحديات ضده، تمكن من الاستقرار بعد خروج القوات الأميركية، وهؤلاء يريدون الوقيعة بين العراق وإيران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: