رمز الخبر: ۳۱۲۸۲
تأريخ النشر: 13:52 - 23 January 2012
وقال سفير ايران في العراق ان "السماح بالعودة سيقتصر على الافراد العاديين ممن لم تتلطخ ايديهم بدماء المواطنين الايرانيين".
عصر ایران - وکالات - اعلن سفير ايران في العراق، ان نحو 750 من عناصر منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة المقيمين في العراق مستعدون للعودة الى ايران، مبينا أن السماح بالعودة لا يشمل قادة المنظمة.

ونقال "حسن دانايي فر" ان نحو 750 من عناصر منظمة مجاهدي خلق المقيمين في العراق مستعدون للعودة الى ايران، مبينا ان "ايران كانت على الدوام تبدي استعدادها لقبول هؤلاء الذين تعرضوا الى الخديعة والان يعيشون في معسكر اشرف بما يشبه حالة الاختطاف"، بحسب تعبيره.
واوضح دانايي فر انه "في لقاءات بين مندوب الامم المتحدة في العراق مع عناصر منظمة خلق تمت في معسكر اشرف، اعلن اغلبهم رغبته بالعودة الى ايران، لكن قادة المنظمة منعوهم من مغادرة المعسكر حتى تحولوا الى رهائن".

وقال سفير ايران في العراق ان "السماح بالعودة سيقتصر على الافراد العاديين ممن لم تتلطخ ايديهم بدماء المواطنين الايرانيين".

وفيما يتعلق بدعم امريكا للمنظمة، قال دانايي فر: "منذ سنوات نشهد هذا الدعم وكذلك دعم بقية الدول الغربية، لكن اللافت الان ان امريكا تعلن الان انها ليست على استعداد لقبول ولو عنصر واحد من المنظمة على اراضيها، لكن الامم المتحدة اعلنت ان احدى الدول مستعدة لقبولهم ولن اذكر اسم هذه الدولة".

واشار دانايي فر، ان "الحكومة العراقية منحتهم (اعضاء منظمة خلق) فرصة 6 اشهر للمغادرة بناء على الاتفاقيات التي تمت مع الامم المتحدة".

وكانت الحكومة العراقية قد اتفقت مع الأمم المتحدة على اخلاء معسكر اشرف في محافظة ديالى من اعضاء منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة، ونقل افرادها الى معسكر بديل في بغداد، قبل انتقالهم وقبول لجوئهم في دول اخرى، وهذا ما يتم حاليا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: