رمز الخبر: ۳۱۲۸۹
تأريخ النشر: 09:30 - 29 January 2012
من جانبها قالت الناشطة الايرانية شيرين شافعي ان الغرب كشف عن سياسة "الكيل بمكيالين" التي يتبعها في النزاعات السابقة في العراق وأفغانستان.
عصر ایران - وکالات - احتشد مئات المتظاهرين المناهضين للحرب في وسط لندن اليوم احتجاجا على التدخل الغربي المحتمل في ايران وسوريا.

وتجمعت الحشود التي قارب عددها ال200 شخص أمام السفارة الأمريكية في ساحة (غروسفينور) في تظاهرة نظمها تحالف (أوقفوا الحرب).

ولوح المتظاهرون بلافتات تحمل شعارات (لا تهاجموا ايران) و(ارفعوا أيديكم عن ايران وسوريا) مرددين هتافات مناوئة للحرب.

ويعارض التحالف أي تحرك عسكري من الغرب ضد ايران.

ومن بين المداخلات التي شهدتها التظاهرة كلمة للناشط جون ريس أشار فيها الى أن "الثورة المصرية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك قبل عام أثبت قدرة الشعوب المضطهدة في الشرق الأوسط على النضال من أجل حريتها".

وأضاف "هناك شعب أسقط بنفسه الدكتاتورية من دون عنف أو رصاص أو دبابات أو جنود ومن دون تدخل أمريكي أو بريطاني.. أي دون قوى غربية أخرى".

وأكد أن "التاريخ أظهر أن التدخل الأجنبي يؤدي الى مستقبل لا تنعم فيه تلك البلدان بقيادة أبنائها".

وشدد على "قدرة الناس العاديين على التعامل مع الدكتاتوريات والنضال يوما بعد يوم وشهرا بعد شهر لنيل الديمقراطية وقيادة مجتمعاتهم والقضاء على الفقر ولن يكفوا حتى يتحقق لهم ذلك".

من جانبها قالت الناشطة الايرانية شيرين شافعي ان الغرب كشف عن سياسة "الكيل بمكيالين" التي يتبعها في النزاعات السابقة في العراق وأفغانستان.

وأضافت ان تلك "المعايير المزدوجة هي أسوأ عدو للعدالة.. والظلم هو أسوأ عدو للسلام" مؤكدة ضرورة ضمان "ألا يعيد التاريخ نفسه".

ولفتت الى أن تواجدها هنا "للتأكد من عدم اندلاع حرب أخرى في أي مكان في العالم بقيادة أمريكا أو الدول الأوروبية".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: