رمز الخبر: ۳۱۲۹۶
تأريخ النشر: 16:05 - 04 February 2012
لا شك ان نظرة الامام الخمینی (رض) كانت نظرة عالمیة من نوع نظرة نبی الاسلام (ص) وسائر الانبیاء .
عصر ایران - اكد رئیس الجمهوریة محمود احمدی نجاد ان وعی وصحوه البشریه فی الوقت الحاضر ودركها للقیم الالهیه والانسانیه مدین لحركه الامام الخمینی (رض) والشجاعه والصمود الفریدین للامام وامه الامام .

وافادت وکالة الانباء الایرانیة عن رئیس الجمهوریه فی مراسم تجدید العهد مع مؤسس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی مرقد الامام الخمینی (رض) ان الانسانیة الیوم مدینة فی وعیها وصحوتها وادراكها للقیم الانسانیة، لصحوة وحركة وشجاعة وصمود الامام الخمینی (رض) وأمة الامام.

واضاف الرئیس احمدی نجاد: لا شك ان نظرة الامام الخمینی (رض) كانت نظرة عالمیة من نوع نظرة نبی الاسلام (ص) وسائر الانبیاء .

وتابع ان الامام الراحل (رض) كان یعتبر انقاذ البشریة بانها مهمة عالمیة، وكان بصدد ارساء الحكومة العالمیة المفعمة بالعدالة والتوحید من اجل وصول الانسانیة الي قمم الكمال والسعادة.

ولفت رئیس الجمهوریة الي ان الامام الخمینی (رض) حمل هموم جمیع المستضعفین والمظلومین فی العالم، ووقف بوجه جمیع الظالمین، وكان یري من خلال تحلیلاته وتكهناته الصحیحة للتطورات العالمیة، ان الثورة الاسلامیة هی استمرار لطریق الانبیاء ومقدمة للتحول العالمی والحكومة العالمیة العادلة.

وقال الرئیس احمدی نجاد ان الامام الخمینی الراحل (رض) قد تكهن بشكل جید التطورات العالمیه واضاف ان الامام قال بان الماركسیه قد زالت وسیلتحق بها قریبا الفكر الرأسمالی واللیبرالی، موضحا اننا نري الیوم ان الاسس الفكریة والفلسفیة للیبرالیة تتداعي، ویعانی الغربیون فی الحقیقة من مأزق تام، ولم یعد ینفعهم منطق السلاح والقوة.

وصرح انه الیوم وفی الربیع الثالث والثلاثین لحركة الامام الراحل (رض) والشعب الایرانی، فإن نظرة الشعوب تتحول الي نظرة عالمیة بسرعة، وان الحدود آیلة الي الإلغاء، وكل ذلك هو حصیلة النظرة الثاقبة للامام الخمینی (رض) وحنكته واعتماد افكاره علي الفكر العلوی والفكر الحسینی والفكر المهدوی.

وشدد رئیس الجمهوریة علي ان الحكومة العالمیة الموعوده قادمة لا محالة، وان كل هموم واحزان وحرمان البشر ستنتهی، وستتكرس الطیبات الموعوده.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: