رمز الخبر: ۳۱۳۱۲
تأريخ النشر: 14:14 - 15 February 2012
وتدار هذه الحسينية تحت اشراف ممثل الولي الفقيه في جمهورية اذربيجان فيما احجمت حكومة باكو عن منح تاشيرة دخول لسنة واحدة لمساعد هذه الممثلية.
عصر ايران – اقامت حكومة باكو خلال الاشهر الاخيرة اتصالات وثيقة مع الكيان الصهيوني وهي بصدد فرض قيود على النشاطات الدينية في هذا البلد، بحيث انها تصدت لمسؤولي حسينية "اهل البيت" في العاصمة الاذربيجانية باكو.

واستمرارا للسياسات الاذربيجانية غير الودية تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية اتخذت حكومة باكو اجراءات لايجاد قيود امام نشاطات حسينية "اهل البيت" للايرانيين في باكو.

وتدار هذه الحسينية تحت اشراف ممثل الولي الفقيه في جمهورية اذربيجان فيما احجمت حكومة باكو عن منح تاشيرة دخول لسنة واحدة لمساعد هذه الممثلية.

وكانت السلطات الاذربيجانية قد امتنعت قبل شهرين عن اصدار تاشيرة دخول لتجبر مدير ممثلية "جامعة المصطفى" على مغادرة جمهورية اذربيجان.

وقد اعلنت وزارة الخارجية الاذربيجانية بصورة رسمية انها لا تصدر تاشيرات دخول لمدة سنة لاي من موظفي المستشارية الثقافية للسفارة الايرانية في باكو. في حين ان جميع المستشاريات الثقافية تعمل تحت اشراف السفارات الايرانية في دول العالم.

ولاشك بان نفوذ الكيان الصهيوني في هيكلية حكومة الهام علي اوف والشؤون الادارية لجمهورية اذربيجان يتخذ ابعادا اوسع كل يوم.

وهذا الموضوع ادى الى ان تقدم جمهورية اذربيجان ومن دون سبب ومبرر على اغلاق المؤسسات الايرانية العاملة في جمهورية اذربيجان.

فعلى سبيل المثال، فقد تاسست لجنة الامام الخميني (رض) للاغاثة بامر من مؤسس الجمهورية الاسلامية ومن اجل تقديم المساعدة للمستضعفين المسلمين في ارجاء العالم. وهذه اللجنة التي ليست حكومية وكانت تعمل في اذربيجان لايصال المساعدات الى الشرائح الضعيفة في هذا البلد، اغلقت قبل فترة بامر من حكومة باكو وقد تراجعت نشاطاتها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: