رمز الخبر: ۳۱۳۱۹
تأريخ النشر: 15:05 - 19 February 2012
أعلن رئيس الأركان الإسرائيلي الجنرال بيني غانتز في مقابلة تم بثها مساء السبت أن إسرائيل ستتخذ بمفردها في نهاية المطاف قرارها بشأن ضرب إيران.

وتأتي تصريحات المسؤول الإسرائيلي بينما وصل إلى مستشار أوباما للأمن القومي توم دونيلون إلى الدولة العبرية لإجراء مشاورات مع كبار المسؤولين الاسرائيليين بشأن ملفات عدة من بينها إيران.

وقال الجنرال غانتز في المقابلة مع القناة الإسرائيلية العامة الأولى إن «إسرائيل هي الضامن الرئيسي لأمنها، هذا دورنا كجيش ويجب على دولة إسرائيل الدفاع عن نفسها».

وأضاف: «علينا متابعة التطورات في إيران ومشروعها النووي لكن على نطاق واسع آخذين في الحسبان ما يفعله العالم وما قررته إيران وما سنفعله أو لا نفعله».

وفي الأسابيع الأخيرة، أجرى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي خلال اليومين الماضيين سلسلة مقابلات مع كبرى القنوات التليفزيونية الإسرائيلية تناولت خصوصًا الأزمة مع إيران.

وسبقت هذه المقابلات وصول مستشار أوباما للأمن القومي إلى إسرائيل لإجراء «مشاورات مع كبار المسؤولين الإسرائيليين بشأن ملفات عدة من بينها إيران وسوريا ومسائل أخرى تتعلق بالأمن في المنطقة»، كما قال البيت الأبيض.

وسيبدأ دونيلون، الأحد، محادثاته مع المسؤولين الإسرائيليين حول عدد من القضايا بما فيها إيران، قبل أسبوعين من زيارة سيقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن للتباحث مع الرئيس الأمريكي في البيت الأبيض حول المسألة نفسها.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست مؤخرًا أن وزير الدفاع الأمريكي ليون بانيتا يرى أن هناك «احتمالًا كبيرًا» لأن تقوم إسرائيل بضرب المنشآت النووية الإيرانية في الربيع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: