رمز الخبر: ۳۱۳۲۲
تأريخ النشر: 14:52 - 20 February 2012
صرح وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية، وتعليقا على الاخبار التي تحدثت عن وساطة سلطان عمان بين ايران وامريكا: ان موضوع الوساطة غير مطروح.

وقال علي اكبر صالحي ردا على سؤال لمراسل وكالة مهر للانباء على هامش الملتقى الوطني لإكو، حول برنامج سلطان عمان لدعوة الرئيس الامريكي والوساطة بين طهران وواشطن، قال: ان موضوع الوساطة ليس مطروحا، بل ان ايران وسلطنة عمان لديهما علاقات خاصة، وفي بعض الحالات توسط سلطان عمان من قبيل الافراج عن بعض الاشخاص الذين دخلوا الاراضي الايرانية بشكل غير قانوني.

واضاف صالحي: طبعا كانت هذه الوساطة مؤثرة في تلك الحالات، مع ان القضايا الحقوقية والقانونية كانت تأخذ مسارها.

واكد وزير الخارجية: ان ايران وسلطنة عمان لديهما مشاورات متبادلة مستمرة، لأن قضايا مختلفة تحدث حاليا في العالم، وعلى ايران ان تتبادل الآراء والمشوارات مع مختلف الدول بما فيها سلطنة عمان التي تعتبر بلدا صديقا وشقيقا للجمهورية الاسلامية الايرانية.

وبشأن محل المحادثات القادمة بين ايران ومجموعة 5+1، قال صالحي: كما قلت سابقا من المقرر ان تجري المحادثات في اسطنبول، اي انه من المحتمل ان تكون في اسطنبول.

وبشأن زيارة فريق مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي بدأت اليوم الى طهران، اكد وزير الخارجية ان هذه الزيارة تأتي في اطار الاتفاقات السابقة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والوكالة الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: