رمز الخبر: ۳۱۳۳۴
تأريخ النشر: 14:19 - 25 February 2012
رأت صحيفة "الفاينانشيال تايمز" أن إيران لا تزال تمثل "أكبر تحد أمام السياسة الخارجية" للتحالف الحاكم فى بريطانيا.

وأوضحت الصحيفة أن حزب المحافظين سيقدم "في غالب الأمر"، دعما سياسيا وعسكريا "لأى هجوم أميركي على البرنامج النووي الإيراني"، بينما ستكون لدى بعض الليبراليين الديمقراطيين شكوك بشأن تدخل محتمل في مثل هذا الصراع.

وأضافت: "عامة البريطانيين سيكونون على درجة كبيرة من الشك بشأن مثل هذا التدخل، وذلك على خلفية الحرب فى العراق".

وقالت "الفاينانشيال تايمز" أن وزير الخارجية البريطاني ويليام هيج اضطر إلى المثول أمام مجلس العموم للدفاع عن سياسة حكومته بشأن إبقاء كل الخيارات مفتوحة للتعامل مع طهران، بما فيها الدعم البريطانى لعمل عسكرى ضد برنامجها النووى.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: