رمز الخبر: ۳۱۳۶
وحول قرارات الامم المتحدة اكد السياسي المصري ان قرارات الامم المتحدة حول مجلس الامن الدولي الى لعب دور الممثل للسيطرة الغربية وما يريده من تحقيقها في العالم.
وصف امين عام حزب العمل الاسلامي المصري مجلس الامن الدولي بانه منظمة دولية ظالمة بحيث اصبحت تعمل لمعاقبة العرب والمسلمين .

واضاف مجدي حسين امين عام حزب العمل الاسلامي المصري في تصريح خاص لوكالة مهر للانباء انه رغما من القرار الجائر الذي اصدره مجلس الامن فانا اقول ان ايران اخذت شهادة براءة من وكالة الطاقة الذرية ومن الاستخبارات الاميركية التي اكدت ان برامج ايران النووية هي برامجا سلمية.

وحول قرارات الامم المتحدة اكد السياسي المصري ان قرارات الامم المتحدة حول مجلس الامن الدولي الى لعب دور الممثل للسيطرة الغربية وما يريده من تحقيقها في العالم.

وحول ما يجب ان تكون ردة فعل العرب والمسلين امام هذه النزعة في الامم المتحدة استند مجدي حسين الى ما قاله رجاء غارودي في اواسط الثمانينات من القرن المنصرم والذي طالب المسلمين الخروج من الامم المتحدة.

كما وثمن الناشط الاسلامي المصري موقف الجمهورية الاسلامية في اعلامها انها لن تتفاوض بعد الان حول برنامجها النووي الا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية فقط.

واضاف منتقدا دور الامم المتحدة قائلا: ماذا تقدم لنا هذه المنظمة ولهذا انا ادعوا الى مقاطعة هذه المؤسسة حتى يعدل نظامها واعطاء مقعدا دائما للمسلمين وللعالم الاسلامي ومثلما انهارت عصبة الامم فيجب علينا السعي لاصلاح وتعديل هذه المنظمة ايضا.

واستطرد قائلا انا ادعوا الى حركة شعبية لمقاطعة هذه المنظمة ويجب على شعوب العالم كلها ان تقوم بهذه الحركة وان تدعي الى عدم احترام قرارات الامم المتحدة الى اليوم الذي تبقى اميركا مسيطرة على هذه المؤسسة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: