رمز الخبر: ۳۱۳۷
وزياره الرئيس الاندونيسي لايران توكد شفافيه واحقيه مواقف المسوولين الايرانيين في المجال وتعاون ايران البناء مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه واحترام القوانين الدوليه وموء‌شر علي مواقف اندونيسيا المستقله نظرا لامتناعها عن التصويت علي قرار اميركا والدول الغربيه ضد ايران في مجلس الامن.
يبدا الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانغ يودوهويونو، غدا الاثنين زياره الي الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه علي راس وفد لبحث التعاون الثنائي.

وزياره الرئيس الاندونيسي لايران توكد شفافيه واحقيه مواقف المسوولين الايرانيين في المجال وتعاون ايران البناء مع الوكاله الدوليه للطاقه الذريه واحترام القوانين الدوليه وموء‌شر علي مواقف اندونيسيا المستقله نظرا لامتناعها عن التصويت علي قرار اميركا والدول الغربيه ضد ايران في مجلس الامن.

كما ان هذه الزياره ستسهم في دعم العلاقات الشامله بين ايران واندونيسيا البلدين المهمين والموء‌ثرين علي الصعيد العالمي وستعمل علي دعم الوحده الاسلاميه وخدمه المصالح الاقليميه والسلام العالمي.

وقال المتحدث باسم الرئيس الاندونيسي علي اعتاب هذه الزياره، ان جميع الدول لها الحق في امتلاك المفاعلات النوويه وتخصيب اليورانيوم للاغراض السلميه لذا فان اندونيسيا امتنعت عن التصويت علي القرار الثالث ضد ايران.

واضاف المتحدث باسم الرئيس الاندونيسي ان البلدين سيبحثان خلال هذه الزياره بشان التعاون الثنائي في مجال الطاقه والتجاره والزراعه وسيتم التوقيع علي عدد من الاتفاقيات.

وكان المسوولون الايرانيون قد رحبوا بتطوير العلاقات التجاريه والاقتصاديه والعلميه والفنيه والتعليميه مع اندونسيا واعتبروا المصالح ووجهات نظر البلدين المشتركه علي الصعيد الدولي بانها تشكل ارضيه مناسبه لتنميه التعاون والتنسيق بين البلدين في المحافل الدوليه.

وتشكل زياره الرئيس الاندونيسي المرتقبه خطوه ايجابيه وكبيره لتعزيز العلاقات المستديمه بين البلدين الاسلاميين ايران واندونيسيا .


ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: