رمز الخبر: ۳۱۴۲
واضاف انه في عملية انضمام الدول الى معاهدة دولية ما فان تلك الدول يجب ان تشعر بانها تتمتع بالحقوق التي تنص عليها هذه المعاهدة.
عصر ايران – نصح وزير الخارجية الايراني منوجهر متكي الدول الغربية بعدم الاساءة اكثر من هذا بمصداقية ومكانة المنظمات الدولية.

وقال متكي الذي كان يتحدث في ندوة "البرنامج النووي السلمي الايراني: خطة عمل التعاون مع الوكالة الدولية" بطهران ان المهم بالنسبة لهذه الدول هو الحقوق التي لا حد لها والتي تاتي من خلال اهدار حقوق الشعوب الاخرى.

واضاف ان هذه العلاقات التعسفية لا يمكن ان تستمر مشيرا الى انه يتعين على المفكرين والسياسيين والذين يتسمون بنظرة واقعية ان يبدو معارضتهم لهذه العلاقات غير العادلة.

وتابع وزير الخارجية الايراني يقول ان التكنولوجيا اليوم مكنت شعوب العالم من الاطلاع على الاتفاقات المعلنة والسرية وان الشعوب لن ترضخ للمتغطرسين من اجل نيل حقوقها.

وقال متكي اننا نشهد اليوم هزيمة سياسة التفرد الامريكية في اميركا اللاتينية والعديد من مناطق العالم موضحا ان العلاقات الدولية والانضمام الى المعاهدات يفسران على اساس محوري الواجبات والحقوق.

واضاف انه في عملية انضمام الدول الى معاهدة دولية ما فان تلك الدول يجب ان تشعر بانها تتمتع بالحقوق التي تنص عليها هذه المعاهدة.

واكد ان التعادل والتوازن بين الحق والواجب يمثل اكثر الاساليب منطقية وعدالة.

وقال ان هؤلاء كانوا يقولون ان ايران التي تملك النفط والغاز لماذا تريد امتلاك الطاقة النووية لكن عندما وجه السؤال ذاته اليهم انه على الرغم من امتلاككم النفط والمصادر الاحفورية فانكم توفرون 25 بالمائة من الطاقة عن طريق الوقود النووي عندها غيروا سؤالهم واصبحوا يقولون انه ليس لدينا مشكلة مع الطاقة النووية الايرانية بل ان ايران لا يجب ان تقوم بانتاج الوقود .

وتابع وزير الخارجية الايراني ان اول اتفاقية تعاون نووي بين ايران واميركا ابرمت في الخامس من مارس 1957 اي قبل 50 عاما وبعد ذلك تعاونت بعض الدول الاوروبية مع ايران في المجال النووي "ورغم ذلك فانه عندما قرر الشعب الايراني الاتيان بنظام الحكم الذي يريده تخلت هذه الدول عن تعاونها النووي مع ايران".

وقال متكي ان دراسة تاريخ العلاقات بين ايران والدول الغربية على مدى 150 عاما يظهر ان ايران التزمت على الدوام بتعهداتها الا ان الاطراف الاخرى لم تتقيد في الظرف الحساس بالتزاماتها.

واكد ان من حق الشعب الايراني وفي ظل حكم منطقي وواقعي ان يقرر اليوم الوقوف على قدميه.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: