رمز الخبر: ۳۱۴۴۱
تأريخ النشر: 15:46 - 15 April 2012
ما معنى هذا النوع من التصرفات التي يقوم بها اصدقاؤنا في الامارات في الوقت الذي تقرع فيه اسرائيل طبول الحرب ؟
قال قائد الاسبق للحرس الثوري الایراني امين مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي ان زيارة رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد الى جزيرة ابوموسى الايرانية وتفقد الرعايا الايرانيين كانت خطوة صحيحة وفي محلها .

واضاف رضائي في اجتماع اللجنة السياسية والدفاعية والامنية بأمانة مجمع تشخيص مصلحة النظام قائلا ، ان كانت الامارات تتصور بان ايران اصبحت ضعيفة فانها مخطئة ، ايران اليوم اقوى بكثير من السابق وستدمر اي عدوان محتمل ضدها .

وراى ان على المسؤولين الاماراتيين الا يتناغموا مع الصهاينة في الظروف الراهنة والا يقوموا باجراءات متسرعة مضيفا : ما معنى هذا النوع من التصرفات التي يقوم بها اصدقاؤنا في الامارات في الوقت الذي تقرع فيه اسرائيل طبول الحرب ؟ .

وقال يبدو ان المسؤولين الاماراتيين يستغلون صداقة واخوة ايران واضاف : اذا كانوا يعتقدون ان ايران اصبحت ضعيفة فانهم مخطئون , فايران حاليا اقوى بكثير وستدمر اي عدوان .

وتابع : من الاحرى للاماراتيين ان يقدموا اعتذارا لايران , والا يتبعوا المسار الصهيوني لان المنطقة بحاجة الى الاستقرار والسلام والتعاون , واذا كان لديهم اعتراض فبامكانهم تقديمه بشكل مؤدب وعبر القنوات الدبلوماسية الى الحكومة الايرانية.

واشار امين مجمع تشخيص مصلحة النظام الى ان الامارات تقوم منذ سنوات باصدار بيانات حول الجزر الايرانية الثلاث, مضيفا : ان الامارات تقوم بتزوير اسم الخليج الفارسي ايضا , ولكن ايران من خلال صبرها وتغاضيها عن هذه الممارسات الخاطئة , واصلت صداقتها وتعاونها مع الامارات.

وقال : يبدو ان الحكومة الاماراتية اخطأت في تحليل صداقة الحكومة الايرانية معها , او انها تحاول استرضاء الجهات الخارجية.

واختتم رضائي قائلا : من الافضل للحكومة الاماراتية اقامة علاقات صادقة وودية مع ايران , والا ترتكب خطأ تعاونها مع صدام حسين مرة اخرى.

يشار الى ان تصريحات امين مجمع تشخيص مصلحة النظام تأتي ردا على استدعاء ابوظبي الخميس سفيرها لدى ايران للتشاور غداة زيارة الرئيس محمود احمدي نجاد لجزيرة ابو موسى ضمن جولته التفقدية لمحافظات البلاد ومنها محافظة هرمزكان .

وكان وزير الخارجية الإماراتي قد اعتبر أن الزيارة تشكل انتهاكا صارخا لسيادة الإمارات على أراضيها، حسب زعمه .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: