رمز الخبر: ۳۱۴۴۲
تأريخ النشر: 15:43 - 15 April 2012
"اننا سنطرح هذا الموضوع (خفض العلاقات مع الامارات) في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية وسنعلن عن مواقف اللجنة في هذا المجال".
عصر ایران - اكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي الايراني حسين نقوي حسيني ان البرلمان سيناقش موضوع خفض العلاقات مع الامارات وسيعلن عن مواقفه بهذا الشأن.

وافادت قناة العالم ان نقوي حسيني قال: طبقا لجميع الوثائق التاريخية والمواثيق الدولية، فإن الجزر الثلاث (ابو مومسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى) تعد جزءا من ايران، وكل جزيرة من هذه الجزر الثلاث هي مثل محافظات ومدن البلاد، وزيارة المسؤولين ورجال الدولة الايرانيين الى هذه الجزر مثل زياراتهم لمختلف المحافظات.

واعتبر ردود فعل المسؤولين الاماراتيين على زيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى جزيرة ابوموسى مثيرة الاستغراب، مضيفا "اننا نزاول النشاطات التجارية في هذه الجزيرة ولدينا زيارات عديدة اليها، ولذلك فإن موقف المسؤولين الاماراتيين مثير للسخرية".

وطالب نقوي حسيني الحكومة الايرانية بان ترد على مواقف المسؤولين الاماراتيين، وان تستدعي السفير الاماراتي او القائم بالاعمال لدى ايران في اقرب فرصة، لتبلغه احتجاج الحكومة والشعب الايراني بهذا الشأن.

وشدد على انه ضرورة اعادة النظر في نوع العلاقات مع الامارات، وقال "ان القسم الاعظم من الاقتصاد الاماراتي مرتبط بالاقتصاد الايراني، واذا اعدنا النظر في حجم التبادل الاقتصادي، فلا شك ستواجه هذه الدولة ازمة اقتصادية".

كما راى النائب الايراني ضرورة ان تتصدى الحكومة الايرانية بحزم مع المسؤولين الاماراتيين، مشيرا الى انه اذا حدث مثل هذا التصدي، فإن الامارات لن تتخذ مواقف كهذه ضد ايران، حتى اذا استأنفنا العلاقات.

واضاف: "اننا سنطرح هذا الموضوع (خفض العلاقات مع الامارات) في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية وسنعلن عن مواقف اللجنة في هذا المجال".

الجدير بالذكر، ان زيارة احمدي نجاد يوم الخميس الى جزيرة ابوموسى الايرانية، في اطار زيارته التفقدية لمحافظة هرمزكان، اثارت ردود فعل مشينة من قبل وزير الخارجية الاماراتي الذي اعتبر انها تشكل انتهاكا صارخا لسيادة الإمارات، على حد زعمه.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: