رمز الخبر: ۳۱۴۵۲
تأريخ النشر: 11:31 - 18 April 2012
عصر ایران - اكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشوؤن الدولية، ان الجزر الثلاث جزء من ايران، بناء على اتفاقية 1971 مع الامارات، والموقف الاخير للمسؤولين الاماراتيين لا قيمة له.

واشار علي اكبر ولايتي في حديثه لوكالة مهر للانباء الى المواقف الاخيرة لوزير الخارجية الاماراتي والجامعة العربية بشأن تابعية جزيرة ابو موسى للجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال: ابو موسى وتنب الكبرى وتنب الصغرى هي جزر تعود لايران تاريخيا، ومازالت وستبقى كذلك، ولا يوجد ادنى شك او شبهة في هذا المجال.

واشار ولايتي الى الاتفاق بين ايران والامارات بشأن الجزر الثلاث، وقال: بناء على اتفاقية سنة 1971، فإن هذه الجزر تابعة لايران، وان المواقف الاخيرة للمسؤولين الاماراتيين لا قيمة لها.

وكان قد صرح القائد العام للجيش، اللواء عطاء الله صالحي،  ردا على التصريحات الاخيرة لوزير الخاجية الاماراتي بشأن الجزر الثلاث التابعة للجمهورية الاسلامية الايرانية: لن نسمح لاي جهة بالتطاول فيما يتعلق بوحدة اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع قائلا: ان اولئك الذين لديهم اطماع في اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية بتحريض من قبل الاجانب، يجب عليهم اعادة النظر في مواقفهم.

وفي هذا السياق، اعتبر مساعد وزير الخارجية في الشؤون العربية والافريقية، زيارة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، محمود احمدي نجاد، الى جزيرة ابو موسى بأنها شأن داخلي، تم في اطار الزيارات التفقدية التي يقوم بها رئيس الجمهورية الى المحافظات.

كما طالب امين مجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي، الامارات بتقديم اعتذار الى ايران، وان لا تتحرك في مسار الصهاينة، واصفا زيارة احمدي نجاد الى جزيرة ابو موسى الايرانية، بأنها خطوة صحيحة جاءت في محلها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: