رمز الخبر: ۳۱۴۷۵
تأريخ النشر: 15:51 - 24 April 2012
"لحسن الحظ ونتيجة الاجراءات السريعة التي اتخذها خبراؤنا لم تتعرض الوزارة لاضرار في بيانات الكمبيوتر."
عصر ایران - وکالات - قالت وزارة النفط الايرانية يوم الثلاثاء ان انظمتها لتكنولوجيا المعلومات لم تصب بضرر دائم من هجوم الكتروني محتمل لكن خبراءها يحتاجون يومين أو ثلاثة أيام للتحقيق في اثار الهجوم وعلاجها.

وأصاب الفيروس أنظمة الانترنت والاتصالات لوزارة النفط وشركة النفط الوطنية في ساعة متاخرة من مساء يوم الاحد مما اضطر ايران لفصل أنظمة التحكم لجزيرة خارج التي يمر عن طريقها معظم صادرات الخام الايرانية وعدد اخر من المنشات النفطية الايرانية.

وقال حمد الله محمد نجاد رئيس الدفاع المدني بوزارة النفط "لحسن الحظ ونتيجة الاجراءات السريعة التي اتخذها خبراؤنا لم تتعرض الوزارة لاضرار في بيانات الكمبيوتر."

وأفات وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية أن سبب المشكلة تحدد وأن حلها سوف يستغرق بين يومين وثلاثة أيام.

وقال "جميع الوحدات التابعة لوزارة النفط تجري تخزينا احتياطيا للمعلومات يوميا وعلى المدى الطويل ولكن في حالة تلف المعلومات الى حد ما فانه يجري استبدالها."

وشكلت السلطات الايرانية وحدة طوارئ وفصلت أنظمة تكنولوجيا المعلومات في مقرها وبشركة النفط الوطنية ومنافذها لتصدير الخام ولكنها قالت ان الانشطة مستمرة بشكل طبيعي وقال مصدر انه يجري تحميل النفط في جزيرة خارج اليوم.

ومن المعتقد أن البرنامج النووي الايراني يشكل هدفا رئيسيا لفيروس ستكسنت الذي اكتشف في 2010 وهو أول فيروس يعتقد أنه صمم خصيصا لتخريب الانظمة الصناعية.

واتهمت ايران الولايات المتحدة واسرائيل بتصميم الفيروس لتخريب برنامجها النووي في ادعاء لم تعلق عليه أي من الدولتين.
وفي أواخر العام الماضي أعلنت ايران أنها اكتشفت فيروسا مشابها أطلق عليه دوكو يهدف الى تعطيل أنشطتها الصناعية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: