رمز الخبر: ۳۱۴۸۱
تأريخ النشر: 11:15 - 26 April 2012
"نعمل من أجل أن يكون (للقوى الست) موقف موحد وتوضع أفكارنا في الاعتبار في هذا الصدد."
رويترز - قال دبلوماسي روسي يوم الاربعاء ان ايران ودولا غربية أبدوا اهتماما باقتراح روسي يهدف للمساعدة في نزع فتيل المواجهة بشأن البرنامج النووي لطهران لكنه أشار الى أنه لم يكن محور المحادثات هذا الشهر.

وتدعو روسيا الى حل "تدريجي" للنزاع بشأن البرنامج النووي الايراني الذي تخشى دول غربية ان يكون هدفه تطوير أسلحة نووية في حين تقول طهران انه سلمي تماما.

وتقول موسكو ان ايران يجب ان تتخذ اجراءات لتهدئة المخاوف بشأن نواياها وان تمتثل لمطالب الامم المتحدة وفي المقابل تكافأ بتخفيف تدريجي للعقوبات التي فرضها مجلس الامن الدولي والدول الغربية.

وفي اقتراح طرح في فبراير شباط تقول روسيا انه كبداية يمكن أن تجمد ايران عدد أجهزة الطرد المركزي المستخدمة لتخصيب اليورانيوم عند المستويات الحالية وتفرض قيودا أخرى على استخدامها. وفي المقابل تمتنع القوى العالمية عن فرض عقوبات جديدة على طهران.

وقال سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي انه جرت مناقشة الاقتراح في محادثات اسطنبول في 14 ابريل نيسان بين ايران والقوى العالمية الست روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا في أول اجتماع من نوعه منذ أكثر من عام. ومن المقرر إجراء جولة جديدة من المحادثات يوم 23 مايو ايار في بغداد.

وقال ريابكوف ان ايران والقوى الغربية اوضحوا "اهتمامهم" بهذا الاقتراح الذي اشار الى انه كان واحدا بين عدد من الافكار التي تناقشها القوى العالمية وهي تسعى الى صياغة موقف مشترك فيما بينها وايجاد مجال للتقدم مع ايران.

وأضاف ريابكوف ممثل روسيا في المحادثات "نبقي كل مقترحاتنا على طاولة المفاوضات لكن العمل الان يسير بصورة مختلفة نوعا ما."

وقال عبر الهاتف "نعمل من أجل أن يكون (للقوى الست) موقف موحد وتوضع أفكارنا في الاعتبار في هذا الصدد."

ولم تحدد روسيا ما اذا كانت تعتقد أن موافقة ايران على فرض قيود على أجهزة الطرد المركزي ستتطلب من الاتحاد الاوروبي التخلي عن خطط جرى الموافقة عليها في يناير كانون الثاني لوقف جميع واردات النفط الايراني اعتبارا من يوليو تموز.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: