رمز الخبر: ۳۱۵۵۳
تأريخ النشر: 16:56 - 13 May 2012
 اكد الامين العام لمجلس الامن القومي ان اوربا وامريكا بدعمهم للكيان الصهيوني يواجهون تحديات جدية من شعوبها وليس لقادة تلك الدول ما يقولونه لتلك الشعوب .

التقى وزير الخارجية في الحكومة الفلسطينية المنتخبة ممثل قائد الثورة الاسلامية في مجلس الامن القومي سعيد جليلي .

واكد جليلي في هذا اللقاء على ارهاصات تحقق النصر للشعب الفلسطيني بقوله , ان ارض فلسطين ملك للعالم الاسلامي وينبغي بذلك تحريرها ونرى ان ارهاصات النصر قريبة باذن الله .

واضاف بان اوربا وامريكا بدعمم الكيان الصهيوني يواجهون تحديات حقيقية من قبل شعوبهم وبالتالي فليس لهم ما يقولونه لتلك الشعوب وان الكيان الصهيوني بات اكثر عزلة وضعف و صرخاته شبيهة باحتضار الانسان الذي يعيش حالة احتضار .

واوضح الامين العام لمجلس الامن القومي ان الغرب ما عاد اليوم على استعداد لدفع نفقات دعمه للصهاينه وحسب بل اخذ بالابتعاد عنهم بشكل واضح لكسب الاصوات في الانتخابات .

واضاف , ليس بامكان الذين يقدمون كل الدعم للكيان الصهيوني التشدق بالديمقراطية واسلام وحقوق الانسان .

من جهته قدم وزير الخارجية الفلسطيني في الحكومة الشرعية تقريرا عن حالة الاعمار في غزة وقال بان تحرير فلسطين وعد الهي محتوم وينبغي لنا العمل بنشاط وهمّة و مجهود كبير للتعجيل بتحقيق هذا الوضع الالهي .

و عن اشكال الدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية للشعب الفلسطيني المظلوم اكد عوض , ان الظروف التي تمر بها غزة وسد الحاجة للوقود وانتاج الكهرباء التي كانت تعد ازمة انسانية في وقت يلتزم في الجميع الصمت فهم شركاء في ارتكاب هذه الجريمة الانسانية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: