رمز الخبر: ۳۱۵۸۸
تأريخ النشر: 12:41 - 26 May 2012
صرح الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجمعة انه ما زال على ايران "بناء الثقة" مع المجتمع الدولي لاقناعه بان برنامجها النووية سلمي ورحب بالاعلان عن جولة مفاوضات جديدة.

وكانت القوى الست اجرت محادثات مع ايران في اجتماع استمر يومين وانتهى الخميس في بغداد. ولم تؤد هذه المحادثات الى نتيجة ملموسة لكن الجانبين اتفقا على عقد لقاء جديد في 18 و19 حزيران/يونيو في موسكو.

وقال مارتن نيسيركي الناطق باسم الامين العام للمنظمة الدولية ان بان "يدعم بقوة" الجهود التي تبذلها بريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا والولايات المتحدة للتوصل الى تسوية تفاوضية مع ايران حول برنامجها النووي.

واضاف ان الامين العام "يأمل ان تتخذ ايران التدابير اللازمة لكسب ثقة المجتمع الدولي في الطبيعة محض السلمية لبرنامجها النووي والمحافظة على هذه الثقة".

وتتهم القوى الغربية ايران بالسعي لامتلاك سلاح نووي بينما تؤكد طهران ان برنامجها محض سلمي.

وقال المتحدث ان "الامين العام يرى ان الارادة التي يظهرها الطرفان في مواصلة المحادثات لحل خلافاتهما امر مشجع".

وسبقت اجتماع بغداد زيارة قام بها الى طهران المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو الذي اعلن "موافقته" المبدئية على اجراءات تهدف الى ازالة الغموض عن طبيعة البرنامج النووي الايراني ويفترض ان يتم التوقيع عليها "قريبا".

واكدت وزارة الخارجية الروسية الجمعة ان محادثات بغداد حول الملف النووي الايراني كانت "بناءة" وذلك رغم وجود "خلافات كبيرة".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: