رمز الخبر: ۳۱۶۰۴
تأريخ النشر: 18:37 - 29 May 2012
موقع الاذاعة و التلفزیون الایراني - اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام اية الله هاشمي رفسنجاني في كلمته الثلاثاء بالملتقى الوطني لتطورات الشرق الاوسط ومستقبل النظام الاقليمي ان الحركات الشعبية هي ظاهرة مباركة لتاريخ البشرية، مؤكدا ان هذه الحركات بامكانها ان تكون سدا امام مؤامرات الاستكبار في المنطقة على حد كبير.

وحذر الشيخ هاشمي رفسنجاني من الاخطار الکبيرة المحيطة بالثورات الشعبية مؤکدا ضرورة اعتماد أفکار الامام الخميني (رض) من أجل معالجة هذه المشاکل.

واضاف : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لوضع طاقاتها وتجاربها تحت تصرف دول المنطقة دون اي اطماع .

واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام قضايا مثل عدم اكتراث الحكام بالجانب الديني
ومعتقدات شعوبهم في الدول الاسلامية وعدم نشوء الاحزاب القوية والمنسجمة فيها وكذلك حالات الفقروالحرمان السائد في هذه الدول من العناصر الرئيسية لاندلاع الثورات الاقليمية مضيفا ان انموذجا كالثورة الاسلامية في ايران كان احد العناصر المؤثرة على اندلاع هذه الثورات .

وتابع قائلا: ان اندلاع الثورات في الدول الاسلامية مثل العراق وافغانستان ومصر بانه مستلهم من الثورة الاسلامية في ايران مضيفا ان الثورة الاسلامية هي مصدر الهام لدول المنطقة .


وختم اية الله رفسنجاني القول:  ان الثورة الاسلامية ومن خلال اعتمادها على اتحاد القوات الثورية
والشعبية والعلمائية نجحت في الاحتفاظ باسسها وهويتها وهذه هي تجربة بامكان دول المنطقة الاستفادة منها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: