رمز الخبر: ۳۱۶۱۱
تأريخ النشر: 15:47 - 30 May 2012
ارنا- اشار المتحدث باسم وزارة الخارجیة الروسیة الكساندر لوكاشفیتش الي ان العقوبات الامیركیة احادیة الجانب ضد ایران مناقضة للقوانین الدولیة وقال، ان موسكو تعارض العقوبات الامیركیة احادیة الجانب ضد ایران وترفضها.

وقال لوكاشفیتش فی بیان اصدرته وزارة الخارجیة الروسیة الیوم الثلاثاء، انه وفیما یخص العقوبات الامیركیة احادیة الجانب حول ایران والتی فرضت خلال الاعوام العشرین الاخیرة بذریعة القلق من البرنامج النووی الایرانی، علینا القول بان روسیا ترفض اضفاء الطابع الدولی علي هذه العقوبات.

واضاف، انه فضلا عن ذلك فاننا نري بان هذه العقوبات تتناقض مع القوانین الدولیة.

وقال المتحدث باسم الخارجیة الروسیة، انه فی هذا الاطار نعتبر انه من غیر المقبول تعمیم القوانین الداخلیة الامیركیة علي العالم كله عبر استخدام اداة تهدید الشركات والبنوك الاجنبیة المتعاونة مع شركائها فی ایران وفرض القیود علي امكانیة التعامل المالی معها.

واضاف، ان مثل هذه الاجراءات تعتبر لاقانونیة وغیر مبدئیة من ناحیة میثاق صندوق النقد الدولی الذی یلزم الدول الاعضاء بتوفیر الظروف لحریة تسدید الدفوعات المالیة.

واوضح المتحدث باسم الخارجیة الروسیة، ان امیركا استغلت مكانتها فی الهیكلیة المالیة العالمیة ومكانة الدولار كعملة عالمیة وفرضت العقوبات الاقتصادیة والمالیة علي ایران واجبرت الدول الاخري علي المشاركة معها فی هذا المجال.

وتابع قائلا، لقد اعلنا فی كل مناسبة وفی جمیع المستویات معارضتنا للضغوط الاضافیة ضد ایران واوضحنا بان مثل هذا التوجه سیسوق الوضع حول البرنامج النووی الایرانی الي طریق مغلق.

واشار المتحدث باسم الخارجیة الروسیة الي الغاء العقوبات الامیركیة ضد عدد من الشركات الروسیة فی العام 2010 واعلن بان الشركات الروسیة تراعی القوانین والمعاییر الدولیة بصورة جیدة ومنصفة وحذر قائلا، انه فی حال شملت العقوبات الامیركیة المعادیة لایران الشركات الروسیة فان هذا التوجه سیعود بتداعیات وخیمة علي العلاقات الروسیة الامیركیة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: