رمز الخبر: ۳۱۶۳
وابدي المسوول بالخارجيه الايرانيه قلقه ازاء التصعيد في محاربه‌الاسلام والتطاول علي النبي الاكرم (ص) والاساء‌ه الي المسلمين في الدول الاوروبيه خاصه في الدنمارك وهولندا والسويد واعلن بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تعتقد انه لا يمكن الترويج لحريه الاساء‌ه الي الاديان بذريعه حمايه حريه التعبير عن الراي في‌اي بلد.
استدعت الخارجيه الايرانيه اليوم الاثنين القائم باعمال السفاره السلوفينيه في طهران ماتياس بوتس نظرا لتولي بلاده الرئاسه الدوريه للاتحاد الاوروبي وسلمته مذكره احتجاج بخصوص تصعيد الهجمه والاساء‌ه ضد المقدسات الدينيه والمعتقدات والقيم الدينيه الاخري.

وابدي المسوول بالخارجيه الايرانيه قلقه ازاء التصعيد في محاربه‌الاسلام والتطاول علي النبي الاكرم (ص) والاساء‌ه الي المسلمين في الدول الاوروبيه خاصه في الدنمارك وهولندا والسويد واعلن بان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تعتقد انه لا يمكن الترويج لحريه الاساء‌ه الي الاديان بذريعه حمايه حريه التعبير عن الراي في‌اي بلد.

واضاف انه يتعين علي الدول الاوروبيه العمل بالتزاماتها الدوليه علي اساس المادتين ‪ ۱۹‬و ‪ ۲۰‬من ميثاق الحقوق السياسيه والمدنيه حول التعاطي المسوول مع حريه التعبير عن الراي ومنع التطاول علي المقدسات والمذاهب والتصويت علي قوانين بخصوص حظر الاساء‌ه الي الاديان وفقا لقرار لجنه الامم المتحده لحقوق الانسان .

وعبر المسوول بالخارجيه الايرانيه عن اسفه لتكرار نشر رسوم كاريكاتوريه مسيئه للنبي الاكرم (ص) في الصحف الدنماركيه كما عبر عن قلقه من محاوله واصرار بعض قاده المجموعات السياسيه في هولندا علي انتاج فيلم سينمائي معاد للقران والاسلام وكذلك نشر صور مسيئه للرسول الاكرم (ص) في احدي الصحف السويديه.

ووصف هذه التصرفات بانها اساء‌ه صارخه للمسلمين في العالم وقال ان استمرار هذه التصرفات من خلال سوء استخدام حريه التعبير عن الراي سيودي الي المزيد من الكراهيه واستفزاز مشاعر المسلمين .

ووصف بعض المحاولات في الاتحاد الاوروبي بخصوص تاسيس صندوق اوروبي لدعم المسيئين للاديان الالهيه تحت غطاء الدفاع عن حريه التعبير عن الراي بانه سيودي الي تشجيع المتطاولين علي‌الاسلام وبالتالي سيفضي الي تصعيد العنف وعدم التسامح الديني ونشر الكراهيه.

من جانبه اكد القائم باعمال السفاره السلوفينيه في طهران ،علي ضروره احترام الاديان الالهيه وابدي اسفه لهذه التصرفات في بعض الدول الاوروبيه وقال انه سيبلغ احتجاح الجمهوريه الاسلاميه الاسلاميه للاتحاد الاوروبي والدول المعنيه.

ارنا /
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: