رمز الخبر: ۳۱۶۵
وكان اولمرت اعرب في وقت سابق عن استعداده لاتخاذ خطوات مهمة ودراماتيكية من اجل ارساء قواعد لتسوية حقيقية مع الفلسطينيين.
نفى رئيس وزراء كيان الاحتلال الاسرائيلي ايهود اولمرت اليوم الاثنين وجود مفاوضات او التوصل الى اي اتفاق لوقف اطلاق النار مع حرکة حماس.

وكان اولمرت اعرب في وقت سابق عن استعداده لاتخاذ خطوات مهمة ودراماتيكية من اجل ارساء قواعد لتسوية حقيقية مع الفلسطينيين.

كما اعلن انه امر جيشه بتعليق جميع العمليات العسكرية في قطاع غزة وذلك لاتاحة الفرصة للجانب المصري لاعداد اتفاق تهدئة مع الجانب الفلسطيني.

في المقابل، اكد رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة اسماعيل هنية أن حکومته ستساعد القيادة المصرية على التوصل الى تهدئة متبادلة وشاملة بهدف رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.

وقال هنية: إن التهدئة يجب أن تقود الى وقف العدوان ورفع الحصار واعادة صياغة العلاقات الداخلية.

واوضح أن التغير في الموقف الاسرائيلي من استمرار عدوانه على القطاع يشكل اعترافا بالفشل وترسيخا لقاعدة توازن الردع الذي فرضته المقاومة.

من جهته، نفى المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم ما ذكرته بعض الصحف عن موافقة الفصائل الفلسطينية على اتفاق تهدئة مؤقتة مع الاحتلال الاسرائيلي بوساطة مصرية.

واكد برهوم في لقاء خاص مع قناة العالم الاخبارية أن لا وجود لمثل هذه الاتفاقية حتى هذه اللحظة.

وحول تصريحات اولمرت الاخيرة بتعليق العمليات العسكرية ضد قطاع غزة، اعتبر برهوم هذه التصريحات مناورة اعلامية، لا يؤكدها الوضع على الارض مع استمرار الحصار العسكري والاقتصادي على القطاع.

بدوره، شدد المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي داود شهاب على أن الحديث عن تهدئة غير مقبول في ظل الحصار، مشيرا الى أن الحديث عن التهدئة يجب أن يكون شاملا ومتبادلا ومقرونا بوقف الحصار وفتح المعابر.

العالم/
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: