رمز الخبر: ۳۱۶۶۱
تأريخ النشر: 10:40 - 14 June 2012
وصرح بان التقدم فی كلا الاجتماعین كان بالاتجاه الصحیح، معربا عن امله بان یحقق اجتماع موسكو تقدما بناء.
عصر ایران - قال وزیر الخارجیة الایرانی علی اكبر صالحی، ان التوجه الذی بدأ من محادثات اسطنبول 2 وحتی الان كان صحیحا، مبدیا تفاؤله بالنتائج النهائیة للمحادثات بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ومجموعة دول 5+1 .

وافادت وکالة الانباء الایرانیة ان صالحی قال فی مؤتمر صحفی مشترك عقده الیوم الاربعاء فی طهران مع وزیر الخارجیة الروسی 'سیرغی لافروف'، وفی الرد علی سؤال حول توقعات طهران من موسكو بخصوص انجاح محادثات موسكو، اعرب عن اعتقاده بان لدی كلا الطرفین ایران وروسیا توجها صائبا لتسویة هذا الموضوع .

وصرح بان التقدم فی كلا الاجتماعین كان بالاتجاه الصحیح، معربا عن امله بان یحقق اجتماع موسكو تقدما بناء.

واضاف وزیر الخارجیة الایرانی انه یتعین التحلی بالصبر والاناة ازاء هذا الموضوع.

وردا علی سؤال اخر حول مناقشة المقترحات التی قدمتها ایران الی مجموعة 5+1 فی اجتماع موسكو اوضح صالحی ان السید جلیلی والسیدة اشتون تحادثا هاتفیا واتفقا علی جدول اعمال اجتماع موسكو .

وردا علی سؤال حول مدی تقارب وجهات النظر بین ایران وروسیا حول الازمة السوریة، قال وزیر الخارجیة الایرانی ان وجهات نظر طهران وموسكو حول سوریا متقاربة جدا ولدیهما اتفاق فی وجهات النظر حول العدید من القضایا.

واوضح صالحی بان اراء ایران وروسیا حول الازمة فی سوریا متقاربة، وقال انه وكما اعلنت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی العدید من المناسبات فان الموضوع السوری یعالج بالحل السوری - السوری ولا یحل بالتدخل الخارجی.

وانتقد وزیر الخارجیة الایرانی ، بعض الدول التی تزود معارضی الحكومة السوریة بالاسلحة وترسل العناصر المسلحة الی هذا البلد، وقال ان بعض الدول لا تسمح حتی لهذا البلد بتطبیق الاصلاحات التی بدأها.

واشار صالحی الی بعض الاصلاحات التی تمت من قبل الحكومة السوریة بمافیها اجراء الاستفتاء علی الدستور وانتخابات مجلس الشعب وقال انه ینبغی منح الحكومة السوریة الفرصة لكی تفی بالوعود التی قطعتها للشعب فی حین یحاولون سلبها هذه الفرصه.

وحول الاقتراح الروسی الجدید بعقد مؤتمر دولی حول سوریا، اعرب وزیر الخارجیة الایرانی عن امله بان تتمكن الدول المدعوة الی هذا الاجتماع بایجاد حل لتسویة الموضوع السوری.

واكد صالحی بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تدعو الی وقف العنف وعملیات القتل فی سوریا، معربا عن امله بان تتیح الاطراف الاخری، الظروف بحیث لا یتسع نطاق الازمة السوریة اكثر من هذا.

واضاف صالحی بان بعض الدول تدعو من جهة الی وقف القتل فی سوریا ومن جهة اخری ترسل السلاح والقوات الی هذا البلد مما یعد تناقضا فی ادعاءاتها وشعاراتها.

وفی مستهل اللقاء الصحفی وصف وزیر الخارجیة الایرانی لقاءه الیوم بنظیره الروسی بانه كان مفیدا وممتازا، وقال ان الجانبین استعرضا القضایا الثنائیة والاقلیمیة والاجتماع المرتقب بین ایران و5+1 فی موسكو .

كما وصف صالحی العلاقات التجاریة والاقتصادیة بین ایران وروسیا بالجیدة، وقال ان حجم العلاقات بین البلدین یناهز الثلاثة ملیارات دولار، معربا عن امله برفع هذا الرقم فی ظل عزم رئیسی البلدین.

واشار الی لقاء الرئیسین الایرانی محمود احمدی نجاد والروسی فلادیمیر بوتین علی هامش قمة بكین لدول منظمة شنغهای للتعاون، وقال ان الرئیسین بحثا القضایا بین البلدین بالتفصیل وستتم متابعتها خلال زیارة لافروف الی طهران .

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: