رمز الخبر: ۳۱۶۶۵
تأريخ النشر: 13:15 - 16 June 2012
اكد مساعد وزير الخارجية في الشؤون العربية والافريقية، تعليقا على تناقض الاخبار بشأن مصير الامام موسى الصدر، انه لا توجد اي دلائل موثقة على استشهاده.
 
وافادت وكالة مهر للانباء بأن حسين امير عبداللهيان قال بشأن مصير الامام موسى الصدر: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع بجدية مصير الامام موسى الصدر ورفيقيه.

وصرح امير عبداللهيان ان المسؤولين الليبيين الجدد لم يقدموا الى الآن اي ادلة، خلافا للوثائق الموجودة، تثبت استشهاده ورفيقيه، مضيفا: ان المساعي المشتركة مستمرة بين الحكومة الليبية واللبنانية والجمهورية الاسلامية الايرانية من اجل تحديد المصير المؤكد للامام موسى الصدر ورفيقيه، واننا نأمل جميعا الحصول على اخبار بعودة الامام موسى الصدر ورفيقيه.

وتابع انه خلال زيارة وزير الخارجية الايراني، علي اكبر صالحي، الى ليبيا، تم تشكيل لجنة خاصة من قبل الحكومة الليبية الجديدة، والتي بدأت تحقيقاتها بهذا الشأن.

وأردف ان أسرة الامام موسى الصدر ايضا تتابع الموضوع بجدية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: