رمز الخبر: ۳۱۶۶۶
تأريخ النشر: 13:16 - 16 June 2012
التقى مساعد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية في الشؤون البرلمانية، مع الرئيس الطاجيكي وسلمه دعوة رسمية من احمدي نجاد للمشاركة في قمة عدم الانحياز.
 
وافادت وكالة مهر للانباء بأن مساعد رئيس الجمهورية في الشؤون البرلمانية، لطف الله فروزندة، قام بزيارة الى العاصمة الطاجيكية، دوشنبة، والتقى برفقة السفير الايراني، شعردوست، مع الرئيس الطاجيكي، امام علي رحمان، وسلمه دعوة رسمية من الرئيس الايراني، محمود احمدي نجاد، للمشاركة في قمة حركة عدم الانحياز التي تستضيفها طهران في شهر ايلول/سبتمبر القادم.

وخلال اللقاء، وصف فروزندة العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وطاجيكستان بأنها عميقة وراسخة للغاية، مصرحا: ان ايران وطاجيكستان لديهما ثقافة وتاريخ وادب مشترك، وانه ينبغي الاستفادة من هذه القابليات لتنمية وتعميق العلاقات اكثر فأكثر.

ووصف عقد قمة حركة عدم الانحياز في طهران خلال شهر ايلول/سبتمبر القادم، بأنه سيشكل فرصة مناسبة لعرض الخطاب الايراني الى شعوب العالم.

وفي هذا اللقاء، اكد الرئيس الطاجيكي، امام علي رحمان، على ضرورة ان تسارع الجمهورية الاسلامية الايرانية وطاجيكستان من وتيرة التعاون الثنائي في جميع المجالات، مصرحا ان الحكومة الطاجيكية ترغب في الاستفادة من التقنية الايرانية في تنفيذ المشاريع الكبرى.

وبشأن المشاريع المنجزة او قيد الانجاز التي التزمتها الجمهورية الاسلامية الايرانية في طاجيكستان، وصف فروزندة هذه المشاريع الاستثمارية بأنها جيدة وملفتة.

كما تفقد خلال زيارته الى طاجيكستان بعض المشاريع من قبيل صالة فردوسي للمصارعة ورياضة الزورخانة، ودار ايران ومدرسة الايرانيين الدولية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: