رمز الخبر: ۳۱۶۷۸
تأريخ النشر: 14:03 - 20 June 2012
وهذا الزورق السريع يعد اكثر الزوراق السريعة عددا في فترة ما بعد سنوات الدفاع المقدس ويبلغ مداه 320 ميلا بحريا ويسع لثلاثة ركاب.
عصر ايران – استطاعت ايران عام 2009 الحصول على زورق " بليدرانر" السريع في افريقيا. وحمل هذا الزورق على سفينة وبدا حركته نحو ايران. وبعد التحرك اطلع الامريكيون وقاموا بتعقبه فيما دخل الاسطول البحري الايراني على الخط.

الزوارق السريعة للحرس الثوري


قایق تندروی سپاه

وابان الحرب المفروضة كانت الزوارق السريعة التي اشهرها زورق "عاشوراء" مزودة فقط بالالغام البحرية وقاذفات الصواريخ من عيار 12 الى 107 مليمتر والحد الاقصى من المدى 5.8 كيلومتر ورشاشات من عيار 7.12 ملم، كما كانت تشاهد عليها قاذفات صواريخ ار بي جي او صواريخ محمولة على الكتف للاطلاق سطح – جو.

وفي مارس 1986 وحتى نهاية الحرب، تم تنفيذ نحو مائة عملية للرد بالمثل. وتم بذلك تثبيت وترسيخ استخدام الزوارق السريعة بوصفها العقيدة العملياتية الفاعلة جدا والمؤثرة وقليلة النفقات في المعارك البحرية.

ان الزوارق السريعة كانت ناجحة لدرجة ان تشكيل سلاح البحر بالحرس الثوري تم على اساسها وان هذا النجاح مازال يسهم في ايجاد تطور في عقيدة المجالات المختلفة.

وبعد الحرب المفروضة  بدا العمل لاستخدام افضل الزوارق السريعة في العالم الى جانب تطويرها محليا واستخدام سائر التقنيات بما فيها السلاح وادوات تحديد المسارات ومنظومات الاتصالات الامنة واستمر ذلك من دون توقف.

الحرب البحرية

جنگ دریایی


ملائكة الموت، من "عاشوراء" الى "بليدرانر"

والجيل الجديد من الزوارق السريعة للحرس الثوري الذي قدم تحت مسمى "ذو الفقار"، كانت زوارق للدورية البحرية وتم تصميمها على اساس فكرة الهجوم السريع على سفن العدو وزودت بصواريخ مضادة للسفن ومنظومات رادارية. وتم اضافة الصواريخ المضادة للسفن كروز "نصر-1" بمدى 35 كلم الى اسلحة هذه الزوارق بعد ان وضعت في خط الانتاج.

وهذا الزورق السريع يعد اكثر الزوراق السريعة عددا في فترة ما بعد سنوات الدفاع المقدس ويبلغ مداه 320 ميلا بحريا ويسع لثلاثة ركاب.

سيف الحرس الثوري في الخليج الفارسي

يعتبر زورق "بليدرانر" احد اكثر الادوات التي مرت بتطورات وانضمت اخيرا الى المؤسسة القتالية للقوات المسلحة الايرانية.

الصور الاربع اللاحقة متعلقة ب بليدرانر وسراج-1


بلیدرانر


بليدرانر

ففي عام 2009 وبعد عملية الشراء من دولة اوروبية، تم تسليم هذا الزورق عن طريق واسطة في جنوب افريقيا الى سفينة تنقل بضائع الى ايران. وعلمت قوات الامن الامريكية بالقضية وابلغت القوات البحرية الامريكية بالامر ما ادى الى تعقب هذه السفينة من قبل بارجة حربية في مياه المحيط الهندي.

وتحركت هذه البارجة بالقرب وحتى على بعد 500 متر من السفينة المذكورة بهدف منع هذه السفينة من الدخول الى المياه الايرانية لكنها اضطرت للعودة ادراجها على اثر ايفاد وحدة مرافقة تابعة لسلاح البحر للحرس الثوري ووصولها الى نحو 65 كلم. وبذلك يكون تم احباط العقوبات الامريكية الاحادية الجانب رغم لجوء امريكا الى القوة العسكرية في هذا الخصوص.

الزورق السريع

وقبل هذا كان زورق بليدرانر يستخدم فقط في سباق الزوارق لكن متخصصي الصناعات البحرية في ايران استطاعوا تحويل هذا الزورق الى قطعة بحرية قادرة على حمل قاذفات صواريخ بحرية من عيار 107 ملم ذات 11 فوهة وكذلك رادار البحث البحري بمدى نحو 30 كلم ورشاش عيار 7.12 ملم. وزودت هذه القطعة البحرية لاحقا بقاذفات صواريخ وطوربيد واستخدمت بشكل واسع النطاق في الوحدات العملياتية في جميع المياه الجنوبة لايران. ان السرعة القصوى لهذا الزورق تبلغ اكثر من 70 عقدة بحرية (اكثر من 130 كلم في الساعة) ويسمى النموذج المنتج منه باسم "سراج-1"

زورق سراج

قایق تندرو

ان زورق سراج-1 هو زورق سريع وهجومي وقاذف للصواريخ ومناسب للمناطق الحارة.

زورق "يا مهدي"

بلیدرانر

ان زورق "يامهدي" السريع هو زورق بدون راكب ومزود بادوات تحسس مختلفة ويملك ثلاثة مقرات لاطلاق الصواريخ. وجسم هذا الزورق من الكوبوزيت وبمستوى سطحي راداري واطئ ويمكن التحكم به عن بعد.

 زورق "باور" الطائر

سراج یک

ان الزوارق الطائرة ادوات الاثر السطحي هي نوع من الوسائل المائية – الجوية التي تتمتع بقابلية الهبوط على الماء والاقلاع منه واستخدمت في تصميمها ظاهرة الاثر السطحي لزيادة قابلياتها العملاتية.

ومن مزايا هذا الزورق هي كونه زورقا طائرا بامكانه ان يبدا مهامه من اي نقطة من البحر وان يهبط فيه في اي نقطة كانت عند الضرورة وان يخفي نفسه في العوارض السطحية.

واعلن عن وجود زورق "باور" الايراني للمرة الاولى في اليوم الخامس من مناورات "الرسول الاعظم (ص)" عام 2006. ورغم ان هذا الخبر اثار الاستحسان تجاه قدرات ايران في تصنيع هذا الزورق لكنه وبعد تسليم 12 عددا منه عام 2010 تحت قيادة الطيارين المتدربين، تم التاكد من ان زورق "باور" قد دخل الخدمة فعليا.

ان "باور -2" هو من انتاج مؤسسة الصناعات البحرية والجوية وجامعة مالك الاشتر الصناعية بوزارة الدفاع. وهو زورق طائر باثر سطحي يقوم بمهمة الدورية والرصد على سطح البحر.

علي رضا كافي – موقع "بنجرة" الالكتروني

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: