رمز الخبر: ۳۱۶۸۵
تأريخ النشر: 14:46 - 21 June 2012
نوه النائب اللبنانی حسین الموسوی بشخصیة وزیر الدفاع الإیرانی الراحل الشهید القائد مصطفي شمران ودوره فی إطلاق المقاومة اللبنانیة ضد العدو الصهیونی فی لبنان إلي جانب الإمام المغیب السید موسي الصدر، معتبراً أن الشهید شمران كان بالنسبة للإمام الصدر كمالك الأشتر بالنسبة للإمام علی (ع).
 
وقال عضو كتلة 'الوفاء للمقاومة' التی تضم نواب حزب الله فی البرلمان اللبنانی فی حدیث أجرته معه وكالة الجمهوریة الإسلامیة للأنباء – 'إرنا' لمناسبة الذكري السنویة الحادیة والثلاثین لاستشهاد الدكتور شمران: 'إننا فی هذه الذكري المباركة لشهادة الاخ القائد الدكتور مصطفي شمران، نتوجه الي روح الله الامام الخمینی الطاهرة لنبارك له برجال الله امثال الشهید شمران الذی باع الدنیا بما فیها وزهد بكل مغریاتها ومواقعها من اجل وحدة ایران وعزة الثورة الاسلامیة العظیمة'.
 
أضاف النائب الموسوی: 'واذا كان الإمام موسي الصدر إمام مقاومتنا فی لبنان فان الشهید شمران كان مالكه الاشتر قائداً عسكریاً وتنظیمیا زرع غرسات المقاومة الأولي ضد الكیان الصهیونی وربي الجیل الأول الذی أسس لكل هذه الانتصارات والأمجاد التی كتبها الشهداء والمجاهدون فی لبنان وفلسطین وإیران والعراق فی مواجهة الاستكبار العالمی والصهیونی'.
 
وتابع النائب الموسوی: 'إننا نحیی كل المخلصین الثابتین علي خط الثورة والمقاومة – الخط الذی ما زالت بصمات الشهید شمران واضحة المعالم علي كل موقع وفوق كل تلة وجبل فیه، ونطالب الجمیع ان یتذكروا واجب الوفاء لدماء الشهداء ولروح الإمام الخمینی فیكونوا صفا واحداً كالبنیان المرصوص بقیادة الولی الفقیه الإمام الخامنئی دام ظله ومن یتخلف عن هذا الواجب یكن من الظالمین والنادمین'.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: