رمز الخبر: ۳۱۷۰۲
تأريخ النشر: 16:38 - 27 June 2012
واعتبر قائد الثورة الاسلامیة مختلف القضایا المثارة ضد الجمهوریة الاسلامیة خاصة فی مجال حقوق الانسان والطاقة النوویة بانها تاتی فی هذا الاطار واكد قائلا، ان قوي الغطرسة هذه التی تطلق علي نفسها اسم المجتمع الدولی زورا وكذبا تحاول حرمان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة من رصیدها الشعبی.
اعتبر قائد الثورة الاسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی، الصحوة الاسلامیة الراهنة بانها مستلهمة من المسیرة الظافرة للجمهوریة الاسلامیة فی ایران لدي الرای العام فی العالم الاسلامی، مؤكدا فشل جمیع مخططات قوي الغطرسة ضد ایران رغم تكالبها وتعبئتها كل امكانیاتها فی هذا السبیل.

وقال سماحة القائد فی كلمة له الیوم الاربعاء خلال استقباله رئیس السلطة القضائیة وكبار مسؤولیها فی مدینة مشهد، ان قوي الغطرسة العالمیة عبأت الیوم كل امكانیاتها علها تتمكن من النیل من الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وحركتها العظیمة الملهمة للعالم الاسلامی.

واعتبر الصحوة الراهنة فی العالم الاسلامی والاهتمام المتزاید لدي الشعوب الاسلامیة بانها نتیجة لمسیرة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الظافرة والماضیة قدما الي الامام لدي الرای العام فی العالم الاسلامی واضاف، ان ای نجاح او تقدم علمی للجمهوریة الاسلامیة والحركات الاجتماعیة العظیمة للشعب كالانتخابات الحماسیة وكذلك الصمود والمقاومة امام غطرسة الاستكبار، تشكل كل منها حافزا للشعوب لتحقیق الاستقلال علي اساس الاسلام، لذا فان قوي الغطرسة قد عبأت كل طاقاتها ضد الشعب الایرانی علها تتمكن من التاثیر علیه.

واعتبر قائد الثورة الاسلامیة مختلف القضایا المثارة ضد الجمهوریة الاسلامیة خاصة فی مجال حقوق الانسان والطاقة النوویة بانها تاتی فی هذا الاطار واكد قائلا، ان قوي الغطرسة هذه التی تطلق علي نفسها اسم المجتمع الدولی زورا وكذبا تحاول حرمان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة من رصیدها الشعبی.

واضاف فی معرض شرحه لهذه المؤامرة، ان الهدف الاساس للقوي الاستكباریة من فرض العقوبات هو الشعب الایرانی كی تؤدی الضغوط الي تذمر الشعب وابتعاده عن النظام الاسلامی، ولكن بفضل الله تعالي سیفشلون فی هذه المؤامرة لانهم مازالوا لم یعرفوا شعبنا ومسؤولینا جیدا.

واكد قائد الثورة قائلا، ان خدعة العدو هذه مكشوفة لشعبنا جیدا ولهذا السبب فان شعبنا یتواجد بحماس فی مختلف الساحات، وللحق والانصاف فان مسؤولینا ایضا یبذلون اقصي جهودهم.

واشار الي محاولات امیركا المحمومة لمحاصرة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة واضاف، قائلا، انهم هم الیوم محاصرون بمشاكل جدیة ومستعصیة فی حین ان ایران وفی ظل الالطاف الالهیة تمتلك جمیع الامكانیات اللازمة.

واعتبر قائد الثورة توفر الامكانیات والثروات والمصادر البشریة وعدم وجود مدیونیة، من نقاط القوة للجمهوریة الاسلامیة، واضاف، ان العدو دخل الساحة فی الظروف الراهنة بكل قواه للتقلیل من وصول الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الي هذه المصادر ونقاط القوة، ولكن من الجانب الاخر ینبغی علي المسؤولین بذل اقصي جهودهم لاحباط هذه المؤامرة.

واكد سماحته قائلا، ان التعاون بین جمیع الاجهزة والسلطات الثلاث یعتبر امرا واجبا وحتمیا فی مثل هذه الظروف.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: