رمز الخبر: ۳۱۷۶
اظهر استطلاع للرأي اجري لمحطة "بي بي سي" ان نسبة الدعم الدولي لعمل معاد لايران بخصوص برنامجها النووي قد تراجعت مقارنة بالاشهر ال 18 الماضية.
عصر ايران – اظهر استطلاع للرأي اجري لمحطة "بي بي سي" البريطانية ان نسبة الدعم الدولي لعمل معاد لايران بخصوص برنامجها النووي قد تراجعت مقارنة بالاشهر ال 18 الماضية.

وافاد موقع "بي بي سي" الالكتروني ان استطلاع الراي هذا اظهر ان عدد الداعمين للقيام ب"عمل عسكري وممارسة عقوبات اقسى ضد ايران" قد انخفض في الوقت الحاضر.

وفي هذا الاستفتاء استطلعت اراء اكثر من 30 الف شخص بخصوص البرنامج النووي الايراني اذ قال معظمهم ان ايران يجب ان تقوم بانتاج الوقود النووي تحت اشراف مفتشي الوكالة الدولية.

وقال استيفن كول مدير مؤسسة "بيبا" التي اجرت استطلاع الراي هذا بالتعاون مع "غلوب اسكن" ل "بي بي سي" انه يبدو ان شعوب اكثر دول العالم تدعو الى خفض احتمال مهاجمة ايران لكن ومن اجل التاكد من ان ايران لا تنتج السلاح النووي فان مفتشي الامم المتحدة يجب ان يشرفوا على الاداء النووي الايراني.

وقد اجري الاستفتاء في 31 دولة وكانت نتائجه قريبة من نتائج الاستفتاء الذي اجري في حزيران/يونيو 2006.

وتفيد نتائج استطلاع الرأي هذا ان الموافقة على فرض العقوبات او الهجوم العسكري على ايران قد تراجعت في اكثر من نصف الدول المشاركة في الاستفتاء بما فيها الدول التي كانت حكوماتها موافقة على اتخاذ اجراءات اشد ضد ايران. فقد تراجع الرقم في استراليا الى 42 بعد ما كان 52 وفي بريطانيا الى 34 من 43 وفي المانيا الى 37 من 46.

واجمالا فان 7 بالمائة فقط ممن استطلعت اراؤهم دعموا شن هجوم عسكري على ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: