رمز الخبر: ۳۱۸۷
و اشارت الي عجز قرار مجلس الامن ضد ايران من خلال فرض الحظر عليها لتعليق برنامجها النووي وتجميد تخصيب اليورانيوم مؤكدة أن طهران لازالت تواصل برنامجها دون توقف .
حثت صحيفة كريستين ساينس مانيتور الاميركية الغرب علي التساهل مع الجمهورية الاسلامية الايرانية مشيرة الي فشل الضغوط التي اعتمدها ضد طهران لوقف برنامجها النووي السلمي .
و افادت وكالة انباء فارس أن هذه الصحيفة طالبت العالم الغربي بتغيير نهجها في التعامل مع ايران كونها اصبحت بلدا نوويا موضحة أن الزمن لن يعود الي الوراء .

و اشارت الي عجز قرار مجلس الامن ضد ايران من خلال فرض الحظر عليها لتعليق برنامجها النووي وتجميد تخصيب اليورانيوم مؤكدة أن طهران لازالت تواصل برنامجها دون توقف .

و تطرقت الصحيفة الي زيادة رغبة تساهل اميركا ازاء البرنامج النووي الايراني وقالت " ان تخصيب ايران اليورانيوم تحول اليوم الي شركة دولية متعددة الاطراف داخل الاراضي الايرانية ويتم بمشاركة وتحت اشراف الخبراء الغربيين بصورة مباشرة ولذا فأن علي الغرب تغيير نهجه حيال طهران لأنهاء المسألة " .

و تناولت تصريحات وزير الخارجية منوتشهر متكي في اجتماع البرنامج النووي الايراني الذي عقد في طهران والتي اكد فيها اعتبار ايران تخصيب اليورانيوم داخل اراضيها حقا مشروعا لها معلنا استعدادها لدراسة الاقتراحات التي تصلها في هذا الخصوص .

و اعتبرت سياسة الادارة الاميركية لأقناع ايران في تعليق تخصيب اليورانيوم بأنها لم تحقق شيئا ورأت أن فرض الحظر عليها لم يستطع اجبارها علي التخلي عن برنامجها النووي قيد انملة .

و تطرقت الي الاقتراح الذي اعلنه رئيس الجمهورية محمود احمدي نجاد للتعاون المتعدد الاطراف لتخصيب اليورانيوم قبل حوالي عامين ونصف العام في خطابه الذي القاه امام الجمعية العامة للامم المتحدة مشيرة الي تصريحات سكرتير المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي التي اكد فيها عدم استجابة الاوروبيين لهذا الاقتراح.

و اعرب الخبراء السياسيون عن اعتقادهم أن التطورات الاخيرة من المحتمل أن تفضي الي التوصل للمصالحة والتساهل مع البرنامج النووي الايراني .

و اعتبر مايكل لي عالم الفيزياء النووي والخبير في الحد من انتشار الاسلحة النووية في مجلس العلاقات الخارجية الاميركية الجمهورية الاسلامية الايرانية الرابحة في هذا المجال حاليا حيث ولي عهد الاصرار علي تعليق تخصيب اليورانيوم وعلي الغرب تقديم افضل الحلول والا فأنه لن يجني شيئا.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: